طباعة هذه الصفحة
الأحد, 13 كانون1/ديسمبر 2020 13:49

"التوجيهية والإرشادية" تنظم محاضرة (التحذير من جماعة الإخوان المسلمين وبيان ضررهم)

نظمت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في الإدارة العامة للشؤون التوجيهية والإرشادية، محاضرة بعنوان: (التحذير من جماعة الإخوان المسلمين وبيان ضررهم)، عبر منصة منارة الحرمين، ألقاها فضيلة المدرس بالمسجد الحرام الشيخ الدكتور وصي الله محمد عباس.
وقال فضيلته إن جماعة الإخوان المسلمين هي جماعة مليئة بالغلو والتطرف وإثارة الفتن بكل وسيلة؛ لأنهم لا يحكمهم مبدأ ولا يمنعهم معتقد، فالغاية تبرر الوسيلة لديهم، وقد يجتمعون مع اختلاف الأفكار وتوحيد الغاية السياسية.
وحذر الشيخ وصي الله محمد عباس من خطر جماعة الإخوان المسلمين على الأمة وعن نواياهم السيئة تجاه أهل السنة والجماعة وعلي الأمة الإسلامية جمعاء وكيف يختبئون في ثياب الدين والعقيدة لتكون سبيلهم للوصول للحكم.
وأضاف فضيلته بأن جماعة الإخوان المسلمين تسمّت باسم الإسلام، واستخدمته غطاءً ولباساً لتصرفاتهم وتنفيذ خططهم بمصطلحات وشبهات يظنها الناس ديناً، حتى صار التعاطف معهم بسبب هذا الاستخدام، وأساءت للإسلام والمسلمين بهذا.
وتابع فضيلته أن هذه البلاد المباركة أصبح المرء يسافر من شرق المملكة إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها لا يخاف إلا الله، والمنادي ينادي كل يوم خمس مرات بالصلاة، وأبواب المنازل مفتوحة ومشرعة بعد أن كان الناس لا يأمنون على أنفسهم ولا أموالهم ولا أعراضهم، أليست هذه نعمة تستحق الشكر؟ ، كما يستحق ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة أن ندعو لهم صباحاً ومساءً بالنصر والتمكين والحفظ.
واختتم فضيلته بالتذكير بما تنعم به بلادنا من الأمن والأمان والاستقرار ورغد العيش بسبب التمسك بالكتاب والسنة والمحافظة على الثوابت والالتفاف حول ولاة الأمر والسمع والطاعة لهم.
قراءة 453 مرات