طباعة هذه الصفحة
الخميس, 17 كانون1/ديسمبر 2020 14:35

ضمن حملة "معاً محترزون، جميعاً حذرون"... تطهير وتعقيم مكاتب منسوبي الرئاسة العامة والمصلى يومياً

تكثف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عمليات التطهير والتعقيم في مبنى الرئاسة، ومكتبة المسجد الحرام، ومكتبة الحرم المكي الشريف ببطحاء قريش، ضمن الأعمال المتواصلة بشكل يومي للإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية في تنفيذ أعمال التطهير والتعقيم، لمنع انتشار فايروس كورونا.
وذلك بتوفير أعلى معايير الإجراءات ‏الوقائية والاحترازية، ‏ الصادرة ‏من الجهات المختصة.
حيث أكد سعادة مدير الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ نايف بن ذياب الجحدلي، أن الإدارة عززت من إجراءاتها الاحترازية والوقائية بتطهير وتعقيم كامل مبنى الإدارة الرئيسي للرئاسة، والمصلى التابع له، ومكتبة المسجد الحرام، ومكتبة الحرم المكي الشريف، وتطهير وتعقيم مكاتب الموظفين باستخدام أحدث الوسائل والمعدات ذات جودة عالية.
وزاد الجحدلي إن فريقا من المختصين والمتدربين يقومون باستخدام أفضل الأجهزة الحديثة في مجال التطهير والتعقيم، لضمان سلامة منسوبي ومنسوبات الرئاسة العامة وعدم تعرضهم لأي أذى لا قدر الله -عز وجل-.
وإن الإدارة تحرص على تقديم خدماتها بشكل يضمن سلامة منسوبي ومنسوبات الرئاسة وزوار وقاصدي مكتبة المسجد الحرام، ومكتبة الحرم المكي الشريف، وتقديم أرقى الخدمات لهم فيما يتعلق بالتطهير والتعقيم وفق الإجراءات الاحترازية والوقائية.
واختتم الجحدلي تصريحه أن هذه الخدمات والجهود تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، التي تقدمها الرئاسة داعياً الله -عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.

الخدمية 3الخدمية 4الخدمية 6الخدمية 7الخدمية 8الخدمية 9الخدمية 14الخدمية 18الخدمية 17الخدمية 20الخدمية 21
قراءة 590 مرات آخر تعديل في الخميس, 17 كانون1/ديسمبر 2020 15:09