Open menu
الثلاثاء, 19 كانون2/يناير 2021 02:44

الرئيس العام يثمن رعاية أمير منطقة المدينة المنورة وتدشينه معرض المسجد النبوي

ثمن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، على اهتمامه الدائم للوكالة ومنسوبيها، وعنايته الفائقة بشؤون المسجد النبوي، ودعمه للبرامج والفعاليات والمعارض التي تقيمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بمدينة رسول الله -عليه الصلاة والسلام-.
جاء ذلك بعد أن دشن سمو أمير منطقة المدينة المنورة المعرض الدائم للمخطوطات النادرة في المسجد النبوي الشريف، وحضر توقيع الاتفاقية بين وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، ودارة الملك عبدالعزيز.
حيث أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اهتمام سمو أمير منطقة المدينة المنورة وعنايته ببرامج وفعاليات الوكالة، ودعمه ومتابعته الدائمة والمستمرة لإنشاء المعرض الدائم للمخطوطات النادرة في المسجد النبوي الشريف، استشعارا من سموه الكريم بقيمة المآثر المعرفية الإسلامية، وما تشكله من أهمية للباحثين وطلبة العلم، ولأهالي طيبة الطيبة وزوارها.
وذكر معاليه أن المدينة المنورة تحظى بإرث تاريخي عظيم، فمنها أسست الدولة الإٍسلامية والمعاهدات، ونشرت العقيدة وحب التسامح، وفيها قبر ومسجد رسولنا -عليه أفضل الصلاة والتسليم-، فتاريخ المدينة المنورة له شأن عظيم لدى كل مسلم ومسلمة، ولدى قيادة هذه البلاد المباركة –حفظهم الله-.
وختم الشيخ السديس حديثه سائلا الله –عز وجل- أن يحفظ لهذا الوطن الغالي أمنه وأمانه وقيادته الرشيدة.l
قراءة 332 مرات