Open menu
الخميس, 21 كانون2/يناير 2021 16:30

الرئيس العام يبحث مع وزير الصحة سبل تعزيز التعاون بين الرئاسة والوزارة، ويشيد بالدور الكبير الذي قدمته الصحة في مجابهة جائحة كورونا


أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بما يقدمه منسوبو وزارة الصحة من جهود كبيرة على كافة الأصعدة للتصدي لجائحة فايروس كورونا المستجد منذ رصد انتشاره عالمياً.

جاء ذلك خلال استقباله لمعالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة في وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، بحضور الوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي الأستاذ عبد العزيز الأيوبي، والمستشار والوكيل المشرف على الشؤون العلمية والتوجيهية بالوكالة فضيلة الشيخ الدكتور أحمد بن علي الحذيفي، حيث تم عرض فيلم (اللهم لك الحمد) الذي يعرض ما مرّ به المسجد النبوي من إجراءات احترازية خلال الجائحة.
وبحث معاليه مع وزير الصحة سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في كافة المجالات الخادمة لضيوف الرحمن من حجاج وعمار وزوار على مدار العام، والحرص المستمر على تعزيزها وتنميتها في ظل دعم القيادة الرشيدة -حفظها الله-.

وأشاد معاليه خلال اللقاء بما قامت به الوزارة منذ رصد انتشار الجائحة العالمية من تطبيق للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، ورفع جاهزية القطاعات الصحية في المملكة العربية السعودية لمجابهة فايروس كورونا المستجد، ونشر الوعي الصحي بأهمية المسؤولية المجتمعية، واتباع الإرشادات الصحية لمجابهة انتشار الفايروس بين المواطنين والمقيمين، مما أسهم بدوره في كون المملكة ضمن أقل دول العالم تضرراً من تبعات الظروف الاستثنائية للجائحة العالمية.

وأشار معاليه إلى ما تحظى به الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ووزارة الصحة من دعم لا محدود من لدن قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، ودورهما في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية (٢٠٣٠) وتطلعاتها في الأداء المميز للجهات الحكومية.






قراءة 262 مرات