طباعة هذه الصفحة
الخميس, 21 كانون2/يناير 2021 18:11

الإدارة العامة بمكتبة الحرم المكي الشريف تنتهي من صيانة المبنى وتثبيت العلم 

قامت الإدارة العامة بمكتبة الحرم المكي الشريف بإعادة تهيئة وصيانة مبنى المكتبة بأكمله من الداخل والخارج.
وأوضح سعادة مساعد مدير عام مكتبة الحرم المكي الشريف للشؤون الفنية الأستاذ فايز بن مرزوق المقاطي بأنه خلال الفترة الماضية تم العمل على تطوير الخدمات المختلفة.

وبين سعادته أن المكتبة تحرص على التطوير المستمر لا سيما الخدمات التي تعين الزائرين من باحثين ومطالعين وطلبة علم، لتمكنهم من الوصول إلى المراجع بكل راحة وسهولة.

وأضاف سعادته أنه تم تثبيت العلم السعودي عند مدخل المبنى وهو رمز الهوية الوطنية، وكذلك عمل صيانة كاملة لواجهة المبنى من الخارج لإزالة الأتربة والأوساخ، وصيانة جهاز التعقيم الذاتي، وتغذية نقاط التعقيم المتفرقة بين أروقة المبنى، وتحديد مسارات للأشخاص ذوي الإعاقة، وتوفير مواقف خاصة لهم، وعمل صيانة للمصاعد كاملة والتأكد من جاهزيتها بشكل مستمر، وكذلك الصيانة الكهربائية للإضاءات وغيرها والتأكد من توزيعها بالشكل المطلوب لا سيما في قاعات الاطلاع، كما تم أيضا إنجاز تهيئة وصيانة مواقف المبنى وتنظيمها بطريقة تتناسب مع أعداد السيارات المستفيدة منها، وذلك حرصاً على تطبيق أعلى معايير الجودة والسلامة في مختلف أرجاء المبنى.

واختتم سعادته تصريحه بأن التطوير المستمر لإدارات المكتبة والخدمات التي تقدمها تأتي بتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومن (رؤية الرئاسة 2024)، وبدعم منقطع النظير من فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي الدكتور وليد بن صالح باصمد، وذلك لإبراز الخدمات والجهود التي تقوم بها الدولة، وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030، من خلال تسخير الإمكانات والموارد المتاحة لإيصال الرسالة للعالمين، وحسن وفادة القاصدين.
قراءة 235 مرات