Open menu
الأحد, 31 كانون2/يناير 2021 13:12

الرئيس العام يؤكد أن ندوة (جهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين خلال جائحة كورونا) تهدف إلى إبراز ما يلقاه المعتمرون وقاصدو الحرمين الشريفين من العناية الفائقة والرعاية الجليلة


أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أن (ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الحرمين الشريفين خلال جائحة كورونا للمعتمرين والزائرين)؛ تهدف إلى إبراز ما يلقاه المعتمرون وقاصدو الحرمين الشريفين من العناية الفائقة والرعاية الجليلة.
 
ولفت الشيخ السديس إلى أن الدولة -رعاها الله- أولت المعتمر والقاصد أولوية واهتمامًا فائقًا، ولا سيما ما مر به الحرمان الشريفان خلال الجائحة من تكثيف للإجراءات، كل ذلك تم بعون من الله -عز وجل- ثم بمتابعة وتقييم للوضع الصحي؛ حفاظًا على الأنفس.
 
وبين معاليه لقد وضعت قيادتنا الرشيدة الإنسان أولاً، ووفرت لمواطنيها والمقيمين على أرض هذه البلاد المباركة رعاية صحية متكاملة، وأمنت كامل الرعاية أيضًا لقاصدي الحرمين الشريفين، وسارت كل الخطط بفضل الله -عز وجل- كما هو مرسوم لها.
 
لقد من الله على المملكة العربية السعودية بوجود الحرمين الشريفين على أراضيها، وفي ظل قيادة حكيمة أخذت على عاتقها رعايتهما، نجد أنفسنا اليوم ننعم بحزم من الخدمات الوفيرة، راجين منه جل في علاه أن يديم علينا الأمن والأمان وأن يحفظ لنا ولاة أمرنا ويديم عليهم ثوب الصحة والعافية إنه ولي ذلك والقادر عليه.
قراءة 149 مرات آخر تعديل في الأحد, 31 كانون2/يناير 2021 17:32