Open menu
الأحد, 31 كانون2/يناير 2021 17:44

الرئيس العام يجتمع باللجنة التنفيذية لندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا) ويؤكد ضرورة إبراز الجهود بما يرتقي بالرعاية الكريمة

 

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على أهمية إبراز جهود الدولة -رعاها الله- في خدمة المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال الظروف الاستثنائية للجائحة العالمية، وتعاملها الاحترافي مع مستجدات الإجراءات الاحترازية الحالية والمستقبلية، بشكل يتماشى مع مقاصد الشريعة الإسلامية التي جعلت حماية الأنفس وسلامتها أحد أسمى أولوياتها.

جرى ذلك خلال اجتماع معالي الشيخ السديس بالقائمين على ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا؛ التي تعتزم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إقامتها عن بعد، الأحد القادم الموافق ٢٥-٦-١٤٤٢ه.

وقال معاليه: تبرز ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا أبرز الخدمات والبرامج النوعية التي استحدثتها قيادة المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن وتسخيرها لأحدث الإمكانات في سبيل الرقي بمنظومة خدمات الحرمين الشريفين، وجعلها بيئة صحية مستوفية لكافة المعايير الصحية العالمية المتبعة في مجابهة الجائحة العالمية.

وأضاف: نستمد كمسؤولين في رئاسة شؤون الحرمين قوّتنا وحزمنا في تعزيز الأمن الصحي لقاصدي الحرمين الشريفين، من خلال التعاون والتكاتف المستمر مع الجهات الأمنية والصحية ذات العلاقة، وجهود قيادة المملكة التي تبذلها حتى اللحظة في سبيل صد الجائحة العالمية عن بلادنا المباركة، والحد من تبعاتها الاقتصادية والاجتماعية.

سائلا المولى -عز وجل- أن يبارك جهود المملكة وحكامها في حماية المواطنين والمقيمين من تبعات الجائحة العالمية، ويكللها بالتوفيق والنجاح، وأن يديم الأمن الصحي على بلادنا وسائر بلاد العالم أجمع، إنه ولي ذلك والقادر عليه.


 
قراءة 193 مرات