Open menu
الخميس, 04 شباط/فبراير 2021 22:09

وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية: جهود وطاقات فنية وتقنية وبشرية عظيمة تقدم لخدمة الحرمين الشريفين

تحدث سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري بمناسبة ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا)، أن المملكة العربية السعودية بذلت جهودها في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19)، وجرت في إطار نهج قائم على حماية الفرد والمجتمع، وأن الرئاسة العامة لها جهود لضمان سلامة زوار وقاصدي البيت العتيق، وما تقدمه الحكومة من إمكانيات وجهود وطاقات فنية وتقنية وبشرية في خدمة الحرمين الشريفين.
وقال الجابري قدمت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين إجراءات احترازية من بينها الكاميرات الحرارية الموزعة في أرجاء المسجد الحرام، وأجهزة التعقيم التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، وتدشين الروبورت الذكي في الحرمين الشريفين، وأجهزة الخدمة الذاتية، كما قامت بتوقيع العديد من الاتفاقيات وإقامة حلقات النقاش واللقاءات مع الجهات الحكومية المهتمة في ذات الجانب.
كما تم الاعتماد على أكثر من ٤ آلاف عامل وعاملة لتنظيف وتطهير وتعقيم المسجد الحرام، وبعد الإعلان عن تعليق الصلوات في المسجد الحرام واقتصار الصلوات على موظفي الرئاسة ورجال الأمن أُعطي المحور التشغيلي في خطة رئاسة شؤون الحرمين -وهو المعني بالإشراف على الخدمات التشغيلية المقدمة في المسجد الحرام- أولوية كبرى لمهام تطهير وتعقيم المسجد الحرام ومرافقهما على مدار اليوم، في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الرئاسة على ضوء انتشار وباء كورونا، وأن يقوم العاملون بتطهير المسجد الحرم (١٠) مرات يومياً، إلى جانب توزيع عبوات زمزم، لزيادة صفاء ونقاء الحرمين، واستخدام (٦٠.٠٠٠ ) ألف لتر من مواد التطهير الصديقة للبيئة، وتكثيف عمليات التطهير والتعقيم في جميع أنحاء المسجد الحرام وساحاته عامة، والعناية بمصلى المكبرية، كون جميع الفروض تقام فيها، كما تقوم العمالة بعمليات التطهير والرش بـ(١٨٩٠) لترا من المبيدات الصديقة للبيئة يوميا داخل المكبرية، ويرش المسجد الحرام وساحاته بأجود أنواع عطر الورد الطائفي بواقع(١٢٠٠) لتر يوميا، وتعمل على ذلك (٤٧٠ ) معدة وآلة.
واختتم الجابري تصريحه أن هذه الخدمات والجهود تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس التي تقدمها الرئاسة، داعياً الله -عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.
قراءة 142 مرات