طباعة هذه الصفحة

الرئيس العام يتسلم تقريراً عن جهود الرئاسة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-١٩) في المسجد الحرام


تسلم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بمكتبه بالرئاسة تقريراً عن جهود الرئاسة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-١٩) في المسجد الحرام، والذي قدمه سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الأستاذ أحمد بن محمد المنصوري.
واستمع معاليه من قبل المنصوري شرحاً موجزاً عن الجهود التي نفذتها الرئاسة في مواجهة فيروس كورونا والتي تهدف إلى تنفيذ خطة احترازية تقي من تفشي الفيروس، ومكافحته واتخاذ التدابير اللازمة لحماية العنصر البشري داخل نطاق المسجد الحرام وساحاته ومرافقه.
ونوه معالي الرئيس العام بما اتخذته الدولة بقيادة ولاة الأمر -حفظهم الله- من جهود أثمرت -ولله الحمد- في مواجهة هذه الجائحة من خلال الدعم اللا محدود التي تلقته القطاعات الصحية، وكذلك الأوامر الملكية الكريمة التي نصت على علاج المواطنين والمقيمين  ومخالفي أنطمة الإقامة على حساب الدولة.
كما أشاد معالي الشيخ السديس بتفاني موظفي الرئاسة وحرصهم على خدمة الحرمين الشريفين خلال الفترة الماضية مؤكداً أن خدمة الحرم المكي الشريف ومسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شرفٌ لا يضاهيه شرف.
حضر اللقاء سعادة وكيل الرئيس العام للتخطيط والشؤون التطويرية الوكيل المساعد لشؤون المسجد الحرام الأستاذ عبدالحميد المالكي، وسعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد المحيميد.