Open menu
الأحد, 07 شباط/فبراير 2021 15:08

معالي وزير الصحة توفيق الربيعة ضمن ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين): المملكة اتخذت أسلوبا فريدًا خلالَ تعاملها مع الجائحة

أوضح معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة خلال مشاركته ضمن ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا) تحت عنوان الخدمات الصحية في الحرمين الشريفين عناية فائقة ورعاية كريمة؛ إنه مما لا شك فيه أن العالم يعيش اليوم وضعًا اِسْتِثْنَائِيًّا، والمملكة العربية السعودية نهجت نهجًا فريداً في تعاملها مع الجائحة.
وأشار الربيعة أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بين في حديثه أننا نعيش مرحلة صعبة ولكننا ندرك أنها مرحلة ستمضي، والمملكة مستمرة في مواجهة الجائحة.
وتحدث معالي الدكتور توفيق الربيعة أن الجائحة فاجأت العالم، ولم تطرأ على أحد، حيث لم يتوقع أحد أن يتحول هذا الحدث الذي تم اكتشافه في مدينة ووهان الصينية إلى وباء.
ولفت إلى أن هناك كثير من الدول لم تستطع التعامل مع الجائحة، والمملكة اتخذت أسلوبا فريدًا في التعامل معها، وأنشأت لجنة معنية تتابع الفايروس، نتج عنها توصيات اتخذت القيادة بناءً عليها عددًا من القرارات.
وأضاف معالي وزير الصحة أن المملكة قامت بمجموعة احترازات لحماية الجميع من الجائحة، وأنفقت بسخاء على القطاع الصحي، وتوسعت في أسرة العناية المركزة، كما اهتمت بتوفير فحص كورونا للجميع.
واختتم الدكتور توفيق الربيعة مشاركته بقوله: إن كل هذه الجهود ساهمت في تقليل أعداد الإصابات، وبلادنا من أوائل الدول التي حصلت على اللقاح ومكنت الجميع من الحصول عليه بشكل عادل، ونقدر الجهود التي تمت في الحرمين الشريفين، كما نقدر جهد الرئاسة العامة لشؤون الحرمين والجهات المعنية فيهما.
قراءة 130 مرات آخر تعديل في الأحد, 07 شباط/فبراير 2021 15:10