Open menu
الأحد, 07 شباط/فبراير 2021 18:23

الرئيس العام يشكر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ويؤكد اهتمامه المباشر بشؤون الحرمين الشريفين خلال الجائحة العالمية

أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في تنسيق الجهود المحلية والعالمية لمواجهة جائحة كورونا وإنجازاته التي أسهمت بعد - عون الله وتوفيقه- في جعل المملكة العربية السعودية في صدارة الدول التي احتوت الفايروس المستجد منذ انتشاره عالمياً، وتعاملت مع تبعاته الاقتصادية، وجابهت تحدياته الحالية والمستقبلية.
جاء ذلك في كلمة شكر وامتنان قدمها معالي الرئيس العام لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في ختام ندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا) التي نظمتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن بعد، اليوم الأحد الموافق ٢٥-٦-١٤٤٢هـ.
وأشاد معالي الرئيس العام خلال تصريحه بجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان المستدامة في تقليل الأضرار الناتجة عن هذه الجائحة،وعمله الدؤوب لتنسيق الجهود المحلية والعالمية لمواجهة آثارها الاجتماعية والاقتصادية، وتحقيق إنجازات غير مسبوقة في تاريخ المملكة المعاصر، جعلتها ضمن الدول الرائدة في النهوض بالاقتصاد، والتعامل مع التبعات الاقتصادية والاجتماعية للظروف الاستثنائية.
وأضاف: يشهد الحرمان الشريفان - بحمد الله وتوفيقه- نُقلة نوعية وتطور مستمر في شتى مجالاته الخدمية والأمنية والدينية، وذلك نتاج دعم واهتمام لا محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الذي جعل الحرمين الشريفين وقاصديهما، في صدارة أهداف مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها المملكة العربية السعودية، خلال العهد السعودي الزاهر وإحدى أهم الأهداف التنموية لتطوير منظومة خدمات قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة بحلول عام (2030) .
ودعا الله -عزّ وجلّ- في ختام تصريحه، أن يحفظ قادتنا وولاة أمرنا الميامين، وأن يديم على بلادنا أمنها وأمانها واستقرارها.
قراءة 137 مرات