طباعة هذه الصفحة
الأربعاء, 17 شباط/فبراير 2021 16:30

سمو أمير منطقة المدينة المنورة يستقبل الرئيس العام ويتسلم البيان الختامي لندوة "جهود المملكة في خدمة المعتمرين والزوار خلال كورونا" وتقرير وكالة المسجد النبوي عن الجائحة

 

أشاد سمو أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، بالبيان الختامي لندوة (جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا) وما تضمنه من توصيات علمية، وبالجهود التي قدمتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي، خلال جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال استقبال سمو أمير منطقة المدينة المنورة، لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اليوم الثلاثاء، بديوان الإمارة بالمدينة المنورة.

حيث اطلع سمو أمير منطقة المدينة المنورة على إنجازات وكالة شؤون المسجد النبوي، والإجراءات الاحترازية التي طبقت خلال مراحل عودة  الزيارة والصلاة بالمسجد النبوي الشريف.

كما استعرض معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال الاستقبال جهود المملكة وما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهم الله- من رعاية واهتمام وعناية بالمسجد النبوي الشريف لتقديم أرقى وأفضل الخدمات لزوار وقاصدي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد تسلم سموه الكريم تقرير عن جهود وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي في خدمة الزائرين في ظل جائحة كرونا والاستمرار بالإجراءات الاحترازية واستعدادات الوكالة للموجه الثانية، وكذلك فلم وثائقيا رقميا في التقيد بالإجراءات الاحترازية في المسجد النبوي حفاظا على سلامة وصحة الزائرين، ونسخة من البيان الختامي لندوة جهود المملكة في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا، وقد شكر سموه معاليه والعاملين في الوكالة على جهودهم وتعاونهم مع الإمارة والجهات ذات العلاقة وتضافر الجهود في خدمة المسجد النبوي وقاصديه.

وفي ختام الزيارة شكر معالي الرئيس العام سمو أمير منطقة المدينة المنورة على اهتمامه وعنايته ومتابعته وتوجيهاته السديدة، ودعمه الغير محدود وحرصه على متابعة كل ما يتم في وكالة المسجد النبوي والخدمات المقدمة لزائريه، وافتتاحه وتشريفه لندوة ، سائلا الله -عز وجل- للقيادة الرشيدة ولسموه الكريم العون والتوفيق، وأن يحفظ هذا الوطن الغالي، ويزيل هذه الغمة عن الأمة، وتعود الحياة لطبيعتها.

وقد رافق معاليه فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الشيخ الدكتور محمد بن أحمد الخضيري، وسعادة المستشار والوكيل المشرف على الشؤون العلمية والأكاديمية الشيخ الدكتور نبيل بن محمد اللحيدان، ووكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي التنفيذية والتطويرية الأستاذ عبدالعزيز بن علي الأيوبي.
قراءة 189 مرات