طباعة هذه الصفحة
الخميس, 18 شباط/فبراير 2021 00:49

الرئيس العام يشيد بالوعي الكبير من زائرين مسجد المصطفى في التزامهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والاشتراطات الصحية

ألقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس كلمة بعد صلاة العشاء بالمسجد النبوي قال فيها: يسرني أن أزف البشرى لعموم المصلين أننا ولله الحمد والمنه وجدنا أرقى الاستعدادات وأفضل المستويات بفضل الله -عز وجل -ثم بفضل دعم قيادتنا الرشيدة -حفظها الله -وعنايتها وحرصها واهتمامها بالإنسان وصحته ولاسيما رواد الحرمين الشريفين وأنها تجعل من صحتهم وسلامتهم أولى أولوياتها وأعز اهتماماتها كتبها الله في موازين أعمالهم الصالحة.
وأردف معاليه وأشيد بالوعي الكبير الذي لقيناها من زائرين مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم في التزامهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والاشتراطات الصحية، وأن الفايروس ما زال موجود ومنحنى الإصابات قد يرتفع ويزيد ولهذا نهيب زوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقاصدي الحرمين الشريفين بالتعاون مع الجهات المعنية وتحقيق السمع والطاعة لولاة الأمر -حفظهم الله -.
وقال معاليه : نشيد بفريق العمل من رجال الأمن وإشراف إمارة المدينة المنورة وكذلك الزملاء في وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي والزملاء ف وزارة الحج والعمرة وأبطال الصحة ورجال الأعلام والجميع ولله الحمد والمنه كونوا فريق واحداً في الالتزام بهذا الاستعدادات وهذه التدابير الوقائية.
وأضاف الرئيس العام : إننا نؤكد ونشدد الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والاشتراطات الصحية للحد من انتشار هذا الوباء والقضاء عليه بوعينا والتزامنا.
ودعا معاليه المولى -العلي القدير-أن يرفع عنا وعن المسلمين هذه الجائحة وهذه الأوبئة ومتع الجميع بالصحة والعافية إنه جواد كريم وأيضا نحن مقبلون على موسم الزيارة في شهر رمضان المبارك ونؤكد على أهمية الاحتياطات والإجراءات والتدابير الوقائية حتى نحرص على أن نعيش في بيئة ومجتمع ووطن آمن سليم صحي متميز وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.
قراءة 206 مرات