Open menu
الخميس, 25 شباط/فبراير 2021 19:39

الرئيس العام يؤكد حتمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية في المسجد الحرام خلال حملة "نتعاون ما نتهاون"

 
 
أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس على حتمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتقيد بالتدابير الوقائية وعدم التهاون بها، تحقيقاً لمقاصد الشريعة الإسلامية، وذلك خلال لقاء الحملة التوعوية "نتعاون ما نتھاون" بالمسجد الحرام الذي أقيم اليوم بالتعاون مع وزارة الصحة. 
وقال معاليه: إن المملكة العربية السعودية -حفظها الله- قد قامت بتسخير جميع الإمكانيات والكوادر البشرية من مختلف القطاعات في سبيل الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض المباركة، مشيراً في ذات السياق إلى ضرورة ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي وتعقيم اليدين باستمرار للحد من انتشار هذه الآفة.
وأعرب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل بن حمزة مطير، ومدير عام الإدارة العامة للحج والعمرة بوزارة الصحة الدكتور سري بن ابراهيم عسيري عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، مؤكدين أنها من أولى الجهات الحكومية التي تفاعلت مع الحملة وبادرت بتطبيقها ونشرها.
وختاماً أشاد معاليه بحرص ولاة أمر هذه البلاد المباركة واهتمامهم بسلامة المواطنين، داعياً المولى -عز وجل- أن يديم الله على هذه البلاد المباركة أمنها وأمانها واستقرارها، وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لما فيه صلاح للبلاد والعباد، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
A92I5510A92I5544A92I5528A92I5533
قراءة 178 مرات آخر تعديل في الخميس, 25 شباط/فبراير 2021 20:25