Open menu
الأربعاء, 17 آذار/مارس 2021 15:48

وكيل الرئيس العام للشؤون العلمية والفكرية يشيد بإنشاء وحدات للتوعية الفكرية بالمعهدين والكلتين بالمسجد الحرام والمسجد النبوي

 
أشاد فضيلة الشيخ الدكتور ناصر بن عثمان الزهراني وكيل الرئيس العام للشؤون العلمية والفكرية بقرار معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس -حفظه الله- بإنشاء وحدات للتوعية الفكرية بالمعهدين والكلتين بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك مضياً للنهج الذي تسلكه بلادنا الغالية -حرسها الله-  بفضل وتوفيق الله -عزوجل- ودعم ولاة الأمر –حفظهم الله- .
وأضاف فضيلته أن الرئاسة لها الكثير من الجهود التي تنص عليها خططها الرصينة، وذلك من خلال مهامها وأعمالها، وتوجيهات معالي الرئيس العام -حفظه الله- واهتمامه بجانب التحصيل العلمي للطلاب والطالبات، وأن التخصّصية لها شأن عظيم في التربية والتعليم والتنشئة والحفاظ على سلامة الأفكار من أن تدخلها شائبة أو فكر دخيل.
مشيراً أن سلامة الفكر من أي تأثير سلبي له دوره في الحفاظ على الأصل القويم للإنسان المسلم المعني بعمارة الأرض وتنميته.
وأكد وكيل الرئيس العام فضيلة الشيخ الزهراني أن الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال بالمسجد الحرام والإدارات المرتبطة بها سوف تقيم العديد من البرامج والمبادرات التي تسهم في تحصين الفكر والحفاظ على سلامته من خلال الصناعة البرامجية النوعية من خلال هذه الوحدات المباركة؛ تتناسب مع مراحل الطلاب الدراسية وفتح الآفاق، كذلك في الحوار والتدرب على مهاراته.
قراءة 90 مرات