Open menu
الخميس, 18 آذار/مارس 2021 16:02

برنامج "صناعة آفاق المستقبل" بالرئاسة يختتم جدول ندواته بندوة "صناعة تمكين المرأة في المسجد الحرام"



اختتم برنامج "صناعة آفاق المستقبل" بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي سلسلة ندواته بندوة تحت عنوان: "صناعة تمكين المرأة في المسجد الحرام"، حيث نوقش خلالها العديد من أوجه مشاركة وتمكين المرأة في صناعة واتخاذ القرار، بحضور عدد من القيادات ومنسوبات الرئاسة، حيث شارك في الندوة كل من الدكتورة فاطمة الرشود، والدكتورة العنود العبود، والدكتورة نورة الذويبي، والدكتورة كاميليا الدعدي، والأستاذة سارة الحيسوني.
واستعرضت الرشود في حديثها دور الرئاسة وما قدمته في سبيل تمكين المرأة من العمل في خدمة ضيوف الرحمن عن طريق إتاحة الفرصة واستقطاب الكوادر المؤهلة، إلى جانب تدريب وتأهيل الملتحقات بتلك الإدارات للتأقلم مع آلية وطبيعة العمل المتبعة.
وأضافت الدكتورة العنود بأن الدولة قد دعمت ومكّنت المرأة في العديد من المجالات، حيث أصبحت المرأة السعودية تؤدي دوراً مهماً في تحقيق رؤية 2030م، كما تحقق التوازن في سوق العمل، مسلطة الضوء على دور المملكة وإسهامها الكبير في دعم التعليم وبالأخص التعليم النسائي، لينتج عن ذلك توفر فتيات سعوديات على قدر عالي من الكفاءة العلمية والثقافية.
مشيرةً إلى مشاركة العنصر النسائي بالرئاسة في مبادرة إمارة مكة المكرمة للتحول الرقمي ب 5مبادرات حائزة على القبول.
وأوضحت الذويبي بأن المرأة السعودية تشارك في خدمة ضيوف الرحمن بالرئاسة وفي ساحات الحرمين المكي والمدني، بتقديم الدعم والمساندة والتطوير والتوجيه و الإرشاد، حيث شاركن في تطوير منظمات العمل المختلفة وتقديم الإرشاد لزائرات بيت الله الحرام وتنظيمهن، وعزل صفوفهن عن صفوف الرجال في أوقات الصلاة، إلى جانب إقامة الحلقات والدروس النسائية.
كما أكدت الدكتورة كاميليا الدعدي والأستاذة سارة الحيسوني على أن المرأة السعودية متمكنة في العديد من المجالات، حيث يتجلى ذلك فيما يقدمنه من أعمال متنوعة بالرئاسة على المستوى الإداري والتقني والتوجيهي وغيرها من المجالات.
مستذكرة دعم الدولة -حفظها الله- في صدور قرار تمكين المرأة من العمل في شتى المجالات، وما قدمه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس من دعم متواصل، وإنفاذ لهذه التوجيهات بما يتناسب مع خبراتهن ومؤهلاتهن، إلى جانب توفير التدريب والتأهيل والتحفيز المتواصل لصناعة عمل نسائي مميز.
قراءة 172 مرات