Open menu
الأحد, 21 آذار/مارس 2021 18:48

اختتام دورة "بيان الأهمية والتطبيقات والمجال للأمن الفكري والوسطية والاعتدال" وإعلان ١١ توصية


اختتمت دورة "بيان الأهمية والتطبيقات والمجال للأمن الفكري والوسطية والاعتدال" عن بعد جلستها بعدد من التوصيات، حيث أوصى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بما يلي:

1. ضرورة اضطلاع من بوَّأه الله للولاية واتخاذ القرار في أي ثغر من ثغور الأمة بمسؤولياتهم العظمى في حماية أمن الأمة الفكري.

2. استنهاض هِمم العلماء الرَّبَّانيين والمفكرين المخلصين والدُّعاة الصَّادقين؛ للقيام بدورهم الرَّائد في تحصين الأمة بالعلم والمعرفة، وتسهيل مهمتهم ضد كل ما يخدش أمن الأمة الفكري.

3. إنشاء إدارات ووحدات للتَّوعية الفكريَّة بالجهات الحكوميَّة، والمؤسسات والشِركات الأهليَّة، وبالقطاع الثالث الخيري.

4. العمل على إحياء دور المسجد، والعناية بحسن اختيار الأئمة والخطباء، وإقامة الدورات المكثفة للرَّفع من مستواهم وتأهيلهم.

5. تكثيف دور المدرسة التَّربوي، والعناية بحسن اختيار المعلم المؤهل عقيدةً وفكرًا ومنهجًا وسلوكا.

6. ضرورة استثمار وسائل الإعلام؛ لما لها من أهمية كبرى في هذا العصر، والعمل على وضع ميثاق شرف إعلامي لها؛ للحفاظ على الأمن الفكري في الأمَّة.

7. العمل على الحفاظ على ثقافتنا الأصيلة، وعناية المثقفين وحملة الفكر بذلك، ووضع ضوابط للنَّشر والطباعة؛ بما يتماشى على الحفاظ على الأمن الوطني.

8. إعداد موسوعة عن الأمن الفكري، وتبنِّيها من إحدى الجامعات السعودية، أو المراكز البحثية، وترجمتها باللغات العالمية.

9. إقامة مسابقات محليَّة ودوليَّة في الأمن الفكري، ووضع جوائز مجزيَّة عليها.

10. إقامة مؤتمر عالمي برعاية المملكة العربية السعودية للحديث عن الأمن الفكري.  

11. إقامة ندوات في إبراز جهود المملكة العربية السعودية في الحفاظ على الأمن الفكري، ومحاربتها للإرهاب والأفكار الضالة.

 
قراءة 101 مرات