Open menu
الأحد, 28 آذار/مارس 2021 16:16

الرئيس العام: الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تحظى بدعم منقطع النظير من جميع المسؤولين ومشاركة وزير الإعلام خير دليل على ذلك

ثمّن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، مشاركة معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي اليوم، في تدشين خطة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لموسم رمضان المبارك (1442هـ).
حيث أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ضرورة تعاون الجهات الحكومية في مثل هذه الأعمال، لإبراز الدور الريادي الذي تقوم به حكومة المملكة العربية السعودية تجاه دينها والأمة الإسلامية.
وقال الشيخ السديس: (نشكر معالي وزير الإعلام على مشاركته التي تعتبر داعما لنا في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، فهذا الدعم غير مستغرب من وزارة الإعلام للرئاسة خلال السنوات الماضية، ويعتبر من أهم روافد النجاح، والتشجيع، والدعم، لتحقيق تطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله- لتقديم أرقى وأفضل الخدمات لقاصدي وزوار المسجد الحرام والمسجد النبوي).
وذكر معالي الرئيس العام بأن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تحظى بدعم منقطع النظير من قبل جميع المسؤولين، وعلى رأسهم أصحاب السمو أمراء المناطق ونوابهم، وأصحاب المعالي الوزراء، والقادة العسكريين، وإن هذا الدعم جعل الرئاسة العامة تحقق نجاحات هائلة وقفزات عملاقة من خلال ما تقدمه من خدمات فنية وتوجيهية وإرشادية وعلمية وتقنية وهندسية وإدارية داخل الحرمين الشريفين.
وختم حديثه الشيخ السديس بأن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومتابعة سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله-، أوجبت على الجهات الحكومية هذا التعاون وهذا النجاح، سائلا الله –عز وجل- أن يحفظ هذا الوطن الغالي وقيادته الرشيدة، ويوفق جميع العاملين فيه إلى الخير، وإلى ما يخدم وطنهم، وأمتهم العربية والإسلامية.
قراءة 133 مرات