Open menu
الإثنين, 29 آذار/مارس 2021 09:14

توحيد مسارات التدريب بأكاديمية المسجد الحرام والوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية


عقدت الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام اجتماعا مع الوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية النسائية وناقش المجتمعون سبل تطوير العملية التدريبية ووضع الآلية المتبعة في خطة شهر رمضان المبارك وما بعده وتوحيد الجهود والمسارات التدريبية. 
حضر الاجتماع من جانب الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام المدير العام لأكاديمية المسجد الحرام سعادة الأستاذ أحمد بن عيد الوذيناني وسعادة المهندس حسن فلاته مساعد المدير العام لأكاديمية المسجد الحرام ومدير أكاديمية المسجد الحرام المهندس عايض المجنوني ومدير أكاديمية المسجد الحرام الأستاذ عبدالرحمن عسيري ومديروحدة المدربين الأستاذ سند الهذلي. وقد حضر من جانب وكالة التطوير النسائية سعادة الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والخدمية النسائية سعادة الدكتورة كامليا بنت محمد الدعدي ومديرة الإدارة العامة للشؤون الإدارية والتخطيط والتميز المؤسسي والتقنية الأستاذة مودة بنت سالم بسوكي ومديرة أكاديمية التدريب النسائية الأستاذة منال بنت إبراهيم اللحياني والاستاذة مريم بنت سمير بقى. 
واوضح الوذيناني أهمية توحيد الجهود والتكاملية في العمل ما بين الإدارات, ووضع خطة عمل مشتركة بين الإدارتين النسائية والرجالية لضمان جودة المخرجات. وبين سعاته أهمية التنسيق ما بين الأكاديميتين ووضع الخطط التدريبية بناء على الاحتياج التدريبي, وتوطين التدريب. 
كما بينت الدعدي أهمية عملية التدريب والتي تأتي لنقل الخبرات العلمية والعملية للمتدربين. للإسهام في تطوير الكوادر البشرية والرقي بالخدمات المقدمة لزوار بيت الله الحرام. 
وبين الهذلي أن هناك معايير أساسية لاختيار المدرب يأتي من أهمها المؤهل العلمي بالإضافة الى ضرورة وجود الخبرات العلمية والعملية, وأن الأكاديمية تحظى بكوكبة من الكفاءات المؤهلة القادرة على إتمام العملية التدريبية بشكل سليم. 
كما بين المجنوني استعداد الأكاديمية الكامل لإستقبال شهر رمضان المبارك من خلال إعداد الخطط والبرامج التدريبية لمنسوبي ومنسوبات الرئاسة. كما شملت الخطة أبناء المنسوبين والمنسوبات. 
كما ذكرت بقى أن مجالات التدريب قسمت الى خمس مسارات تدريبية تشمل السلامة والصحة المهنية, التطوير الوظيفي, الإدارة والقيادة, مهارات تطوير الذات, تقنية المعلومات والعلاقات العامة والاتصال. 
من جانبه أوضح فلاته ضرورة توحيد الاحتياج التدريبي من جانب الإدارتين, ووضع الخطة التشغيلية بناء على المسارات التدريبية بحيث تكون هناك خطة تشغيلية موحدة. 
وبينت بسوكي أن دورة اعداد المدربات ( TOT) تأتي ضمن المرحلة الأولى لإعداد المدربات. ومدى ضرورة اعداد محاور الدروات مسبقا وكيفية الاستفادة من خبرات المدربين في القسم الرجالي. 
وذكرت اللحياني أن نقل الخبرات مابين الأكاديميتين يعد مرحلة مهمة لبناء خطط تشغيلية موحدة. وأن تظافر الجهود له دور أساس في النهوض بالعملية التدريبية. 
وفي ختام الاجتماع قدمت التوصيات اللازمة والتي من شأنها آن تسهم في تطوير العملية التدريبية والتي ستنعكس على أداء منسوبي ومنسوبات الرئاسة بما يضمن جودة العمل المقدم في خدمة بيت الله الحرام

 
قراءة 158 مرات