Open menu
الخميس, 01 نيسان/أبريل 2021 16:33

الرئيس العام يطلع على التقرير السنوي لمجلس الرواد

 
 
أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بالتقرير السنوي الذي قدمه مجلس الرواد بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والجهات العاملة بالمسجد الحرام؛ وأعماله خلال الموسم للعام الماضي؛ وبتفاعل أعضائه من أصحاب الفضيلة والسعادة، وبرؤية المجلس الذي يهدف أن يكون المصدر في الاستشارة وتقديم الخبرة والتجربة ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة لزوار وقاصدي المسجد الحرام، وأهمية رسالة المجلس العلمية والعملية، وتطوير العمل المستمر والارتقاء بالخدمات التي تقدم، والعمل على تعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات، وإيجاد حلول إبداعية للمشكلات.
وقال معاليه خلال استلامه للتقرير: إن الأهداف الرئيسية للمجلس والتي يتميز بها؛ استثمار الخبرات الكبيرة وزرع الثقافة للعمل التطوعي وتطوير وتجويد العمل بعين الخبير، وديمومة العمل المؤسسي واكتشاف المشكلات قبل حدوثها ووضع الحلول الاستباقية لها، ومن اللجان المشاركة في مجلس الرواد: اللجنة الفنية والخدمية واللجنة الثقافية واللجنة النسائية. 
ومن أبرز ما جاء في التقرير السنوي للمجلس: التوصيات التي تخدم وتطور العمل المؤسسي في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ومن ضمنها إقامة حلقات عمل من أعضاء  المجلس للإدارات في المسجد الحرام، وأساسيات ضمان الأعمال في ظلّ الأزمات، والمنهجيات العلمية للتطوير والتحسين والتدريب الإداري والخدمي وفقًا للمستجدات العلوم الحديثة، واستحداث مجلس إدارة الأزمات في جميع الجهات المعنية وذات العلاقة، والعمل على استحداث غرف تعقيم داخل المسجد الحرام لتعقيم العمالة المتواجدة بأعداد كبيرة وحركة مستمرة.
ومن أبرز التوصيات: الاهتمام بالإحصائيات المعتمدة على الأرقام لإبراز جهود الدولة وولاة الأمر- حفظهم الله –في عمارة الحرمين الشريفين ونشرها من خلال التقنية ووسائل التواصل الاجتماعي على المستوى الداخلي والخارجي، وفحص الهواء في المطاف والمسعى وأماكن التكدس بالمسجد الحرام للكشف عن جودة الهواء، والتأكد من خلوه من البكتريا الممرضة والمسببة للأمراض المعدية.
ومن أبرز نشاطات المجلس لهذا العام المشاركة في اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية من أعضاء المجلس في هذا المحفل التاريخي الذي يبرز فيه الدور الكبير الذي تقدمه من خدمات جليلة في المسجد الحرام وقاصدي المسجد الحرام.
واختتم معالي الرئيس العام شكره لأعضاء المجلس على ما قدموه من جهود وأعمال وتفاعل في طرح التوصيات والمشاركات والحلول للمشكلات، والتي تخدم وتطور منظومة العمل في المسجد الحرام، في ظل اهتمام ولاة أمر هذه البلاد -حفظها الله- بأمور المسلمين وقاصدي الحرمين الشريفين، ودعا معاليه لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهم الله- بدوام الخير والازدهار للبلاد، وأن يجزيهم خير الجزاء، ويحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل شر.
قراءة 138 مرات آخر تعديل في الخميس, 01 نيسان/أبريل 2021 17:00