Open menu
السبت, 03 نيسان/أبريل 2021 14:21

استعداداً لموسم رمضان وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية تكثف خدماتها للزوار والمعتمرين


في رحاب المسجد الحرام وتزامناً مع قرب شهر رمضان المبارك استعدت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية بحزمة من الخدمات المقدمة لزوار المسجد الحرام مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وتوفير جميع الخدمات التوجيهية والإرشادية في المسجد الحرام وتسخيرها لخدمة الزوار والمعتمرين خلال أداء نُسكهم وفق ما تقتضيه الظروف الاستثنائية الراهنة.

وتفصيلاً فقد جندت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية جميع خدماتها ممثلة في الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين والإدارة العامة لشؤون المصاحف والكتب والإدارة العامة لشؤون التطويف والمطوفين والإدارة العامة للتوجيه والإرشاد والإدارة العامة لهيئة المسجد الحرام وفق الخطط والرؤى المعدة لذلك.

وتقوم الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين بتسجيل تلاوات أصحاب المعالي والفضيلة أئمة المسجد الحرام وتسجيل الخطب ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى العالم أجمع مستثمرةً في ذلك التقنيات الحديثة لتحقيق الرسالة السامية لمنبر الحرمين الشريفين.


أما بالنسبة للإدارة العامة لشؤون المصاحف والكتب فقد أتاحت جميع برامجها (عن بعد) واستمرار حلقات تعليم القرآن الكريم وتلاوته بجميع مساراتها، وذلك حرصًا منها على ملء أوقات قاصدي المسجد الحرام بما يعود عليهم بالنفع والفائدة مشيرًا إلى أن الإدارة تقدم للمشاركين في هذه الحلقات شهادات شكر وتكريم تشجيعًا لهم وتحفيزًا على قراءة القرآن دون انقطاع.


وتسعى الإدارة العامة لشؤون التطويف والمطوفين ونظراً لأهمية تحقيق شعيرة الطواف وفق هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم وللارتقاء برسالة الحرمين الشريفين الإرشادية والتوجيهية، وإيصالها للعالم على أكمل وجه فقد خصصت الإدارة عدداً من المطوفين المؤهلين ممن لديهم الزاد في العلم الشرعي لخدمة زوار المسجد الحرام من معتمرين ليتمكنوا من أداء عملهم بجدارة وإتقان، وحسن التمثيل لبلاد الحرمين الشريفين أمام ضيوفها من المعتمرين والزائرين، لتحمُّل الرسالة وأدائها على وجهها الصحيح.


وتتميز الإدارة العامة للشؤون التوجيهية والإرشادية بتعدد اللغات في الدعوة والإرشاد منها الإنجليزية، والفرنسية، والملايوية، والفارسية، والصينية، والبنغالية، والروسية، والتركية، والهوسا، والإسبانية، والبشتو، والبنجابية، والبلوشية، والتايلاندية، والأوزبكية والأردية"، كما استعدت لاستقبال المرحلة المقبلة بعدد  من البرامج الخادمة للزوار وتحرص  على نشر الدروس العلمية للزوار عبر الجانب الرقمي تماشياً مع الإجراءات الاحترازية لاستفادة أكبر شريحة ممكنة من هذه العلوم الشرعية، وتنظيم بعض البرامج والدروس العلمية للزوار ويقوم بإلقاء الدروس والمحاضرات عددٌ من أصحاب المعالي أعضاء هيئة كبار العلماء وأصحاب الفضيلة المتخصصين بمختلف العلوم الشرعية المتنوعة.

ويذكر أن برنامج "إجابة السائلين "يعد أحد أهم برامج التوجيه والإرشاد، إذ يُجيب على أسئلة الزوار والمعتمرين المتعلقة بمناسك الحج والعمرة وغيرها من العبادات بأكثر من لغة وفق ما يتعلق بالجوانب الفقهية والشرعية.

وتجدر الإشارة إلى استعداد جانب التوعية والنصح من خلال الإدارة العامة لهيئة المسجد الحرام في توجيه الزائرين وتحرص على ظهور الموظفين  في الإدارة بمظهر المحتسب والقدوة والداعية كونها واجهة دينية تمثل العمل الدعوي  ومشاركتها في اللجان الميدانية الداخلية والخارجية  وترتيب الجنائز مع الجهات المختصة وذات العلاقة و النصح والتوجيه وتوزيع الكتيبات  وإقامة الدورات التعريفية للمناسك( العمره  – الحج)  عن بعد مشيراً فضيلته أن هناك برنامجاً يهدف إلى ترتيب الدخول والخروج للعنصر  النسائي من الطواف قبل الصلوات حسب الجدول الزمني المحدد بالمشاركة مع إدارة الممرات وقوة أمن المسجد الحرام والإدارة العامة النسائية.







قراءة 151 مرات آخر تعديل في السبت, 03 نيسان/أبريل 2021 15:57