Open menu
الثلاثاء, 04 أيار 2021 11:51

منسوبو إدارة الأبواب: نشعر بالاعتزاز والفخر ونحن نعمل في أفضل بقاع الأرض، ونخدم ضيوف الرحمن

 
عبّر منسوبو إدارة الأبواب عن شعورهم بالفخر والاعتزاز بأن اختصهم الله بخدمة بيته العتيق، وشرف خدمة ضيوف الرحمن الذين أتوا من كل فج ليغتنموا مواسم الخيرات، ويؤدوا مناسك العمرة والصلاة، وسط منظومة من الخدمات التي تقدمها وكالة الشؤون الخدمية والفنية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ومراعاة للإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية، والاشتراطات الصحية، وفق تطلعات القيادة الرشيدة –أيدها الله-.

 
وتحدث سعادة الأستاذ عادل بن سعود الدعدي قائلاً: أحمد الله –عزوجل- بأن يسر لي وعملت في إدارة الأبواب، وإنه لشرف عظيم أن أخدم في أفضل بقاع الأرض، وشرف عظيم وأنا أستقبل ضيوف الرحمن الذين أتوا لأداء مناسكهم، ونحن نحرص في الإدارة على تقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي بيت الله العتيق، وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة، وأشيد بالدور الكبير الذي تبذله دولتنا المباركة –حفظها الله- للحرمين الشريفين وقاصديهما.

 
وقال سعادة الأستاذ ماجد بن ناصر الصبياني: أنا أعمل بإدارة الأبواب منذ 16 سنة، وإني لأشعر بالفخر وأنا أخدم في المسجد الحرام وأقوم على خدمة ضيوف الرحمن - ولله الحمد - دولتنا تولي الحرمين الشريفين وقاصديهما اهتماما بالغاً وليس بمستغرب من قاداتنا الميامين –حفظهم الله-، ففي هذا الموسم الاستثنائي قدمت قيادتنا الرشيدة الغالي والنفيس لكي ينعم ضيوف الرحمن وهم يؤدون عبادتهم بالراحة والسكينة.

 
فيما تحدث سعادة الأستاذ سالم بن أحمد الحجاجي عن اعتزازه بشرف خدمة ضيوف الرحمن ومساعدتهم لكي يؤدوا مناسكهم بل يسر وسهولة، وفق الضوابط الصحية، ولقد شاركت - ولله الحمد - منذ بدء شهر رمضان المبارك في العمل الميداني، وأنا سعيد بهذا الشرف الذي حباني الله به أنا وزملائي بإدارة الأبواب، ولا أنسى أن أشيد بالدور الكبير الذي يبذله ولاة أمرنا –حفظهم الله- للحرمين الشريفين وقاصديهما والعاملين بهما، فجزاهم الله عنا خير الجزاء.
photo5769449029669860832photo5769449029669860835
قراءة 81 مرات