طباعة هذه الصفحة
الخميس, 06 أيار 2021 18:18

أكثرمن (8000) سماعة لنظام الصوت في المسجد الحرام

قرابة (8000) سماعة منتشرة بأرجاء المسجد الحرام وأدواره وساحاته وأروقته والشوارع المحيطة بالحرم المكي، لنقل صوت الأذان والإمامة وفق نظام صوتي متطور في مواقع متعددة من بيت الله الحرام، ويعد النظام الصوتي في المسجد الحرام من أكبر وأضخم أنظمة الصوت على مستوى العالم، حيث يعمل من خلال لواقط صوتيه متطورة بحساسية تتناسب مع احتياج المكان؛ حيث ينتقل عبر أجهزة حديثة تتم إدارتها بواسطة متخصصين مدربين على إدارة التحكم بالأنظمة على أعلى مستوى، لتنتقل الإشارة الصوتية عبر تلك المنظومة لتصل للمتلقين من قاصدي البيت الحرام في وضوح وعذوبة تامة.

وأكد سعادة مدير الإدارة العامة للتشغيل والصيانة الاستاذ محسن بن عبدالمحسن السلمي أنه يتم تغطية النظام الصوتي بالمسجد الحرام، بتأمين وفعالية عالية لتجنب الأعطال، وذلك عن طريق وجود نظام أساسي واحتياطي و طوارئ؛ وذلك لحساسية الصوت بالمسجد الحرام،  وفِي حال حدوث عطل في النظام الأساسي فيتم الانتقال إلى النظام الاحتياطي حسب الترتيب المعمول دون أن يتم الشعور به لحين إصلاح النظام الأساسي مرة أخرى، ويتم توصيل كامل النظام الصوتي بأجهزة (UPS ) ذات قدرة عالية؛ لضمان عدم انقطاع الكهرباء عن الأجهزة لجميع مواقع الصوت.

واوضح السلمي أن يوجد اكثر من (65) كادراً تشغيلياً مختص من مهندسين وفنيين  ومشرفين ومشغلين  يشرف على هذه الأعمال للتأكد من التنفيذ وفق أصول فنية متبَعة والتأكد من خلوها من اي عيوب  باستخدام أحدث التقنيات، وأنه يتم تشغيل الأنظمة الصوتية من غرفة التحكم الرئيسة بالتوسعة السعودية الثانية أو الفرعية بالمكبرية الجديدة بمنطقة المسعى ويتواصل الفريق مع بعضه عن طريق الإنتركوم؛ لضمان عدم انقطاع الصوت قبل الاستعداد لأداء أي شعيرة، وقبل انطلاق الأذان بوقت كافٍ للتأكد من سلامة النظام.

وأكد السلمي أن النظام الصوتي الإلكتروني المستخدم في المسجد الحرام  المكي يتميز بدقة عالية؛ لضمان التوافق وعدم تداخل الأصوات، ويتم العناية باللواقط الصوتية، وتحفظ في مكان آمن وتُخرج أوقات الصلاة، وتعاد بعد الانتهاء منها فوراً، وكل لاقط مرتبط بنظام إلكتروني يقوم بفحصه حال تثبيته في موقعه، والتأكد من جودته.

واختتم السلمي حديثه أن هذه الخدمات والجهود بإشراف وتنظيم من الإدارة العامة للتشغيل والصيانة التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الاستاذ محمد بن مصلح الجابري، داعياً الله -عزوجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.

1345
قراءة 787 مرات آخر تعديل في الجمعة, 07 أيار 2021 02:08