طباعة هذه الصفحة
الجمعة, 07 أيار 2021 18:31

الرئيس العام يشيد بالإنجازات النوعية لإدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام منذ عودة العتمرين والمصلين وتطبيقهم للإجراءات الاحترازية

أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بجهود العاملين في إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام، وذلك خلال أعمال التنظيف والتعقيم الدورية لصحن المطاف.
وأكد معاليه على دور الإدارة في دعم الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تطبقها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للحفاظ على صحة وسلامة المعتمرين والمصلين، وتسهيل أداء العبادات والنسك في ظل الظروف الاستنائية للجائحة العالمية.
وأضاف: تعد إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام إحدى أهم إدارات رئاسة شؤون الحرمين المختصة بمكافحة العدوى بين قاصدي المسجد الحرام كونها مختصة بتنظيم عمليات تنظيف يومية وشاملة لكافة مواقع المسجد الحرام وساحاته ومرافقه الخارجية، مشيراً إلى سعي الرئاسة على استمرارية إعداد الخطط التنظيمية والتطويرية لتحقيق أقصى استفادة من الإمكانات البشرية والآلية وتسخيرها لتكامل وجودة المنظومة الخدمية بالمسجد الحرام.
ونوه معاليه إلى ضرورة مواصلة التميز الخدمي النوعي الذي حققته الإدارة منذ العودة التدريجية للمعتمرين والمصلين ومراعاة مستجدات الجودة الخدمية العالمية من خلال وضع معايير ومستويات للأداء، تراعي مستهدفات كافة المشاريع والبرامج التطويرية بشكل يضمن تحقيق أهداف الرئاسة الرامية إلى تطوير شامل لمنظومة خدمات الحرمين الشريفين.
تجدر الإشارة إلى أن الإدارة حققت رقماً قياسياً في تنظيف صحن المطاف خلال مدة زمنية لا تتجاوز (5) دقائق.

قراءة 848 مرات