Open menu
الخميس, 13 أيار 2021 00:49

إدارة الإعلام والاتصال بمكتبة الحرم المكي الشريف تحرص على التميز الإعلامي

أصبح الإعلام في وقتنا الحاضر بوسائله وطرقه المتعددة أداة ضرورية وأساساً في إبراز الجهود والخدمات التي تقدم في مختلف الجهات والقطاعات، وحرصاً من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على إتاحة المعلومة المطلوبة عن مكتبة الحرم المكي الشريف وإبراز دورها الثقافي والعلمي والمجتمعي فقد تم إنشاء إدارة الإعلام والاتصال بمكتبة الحرم المكي الشريف ودعمها بكوادر إعلامية متخصصة.
أوضح ذلك سعادة مدير إدارة الإعلام والاتصال بمكتبة الحرم المكي الشريف الأستاذ ريان بن محمد المسعودي، وقال: بأن الإدارة تعمل وفق أعلى المعايير الإدارية والإعلامية التي من شأنها أن تحقق التميز والجودة في العمل الإعلامي،  والعمل بلا تفاني لإبراز الجهود والخدمات التي توفرها المكتبة.
وأبان المسعودي أن إدارته تعتبر حلقة الوصل بين مكتبات الحرمين الشريفين والمجتمع والمؤسسات الخارجية من خلال استخدام الوسائل الإعلامية المختلفة لا سيما الحديثة منها، وقال لن نقتصر فقط على نقل المعلومات السطحية بل سنهتم بأدق التفاصيل وسنحرص على إظهارها بالشكل الذي يليق بمكانة مكتبة الحرم المكي الشريف.
وذكر الأستاذ ريان المسعودي أن الإدارة ستعمل على تأكيد أهداف رؤية الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والعمل على نشرها من خلال الأنشطة المختلفة، والعمل على تنظيم وتنسيق الجهود بالمكتبة، وتعزيز التواصل الداخلي والخارجي للمكتبة.
واستعرض المسعودي إنجازات إدارة الإعلام والاتصال بمكتبة الحرم المكي الشريف خلال الفترة الماضية وذكر بأن الإدارة حرصت على استضافة الجهات الإعلامية الحكومية منها والخاصة لعمل تقارير تلفزيونية وصحفية من داخل أروقة وإدارات المكتبة المختلفة، ومن جهة أخرى عملت الإدارة على إنشاء التقارير والأخبار ونشرها في موقع الرئاسة وحساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك الصحف الإخبارية مما نتج لدينا ما يزيد عن (95 خبر وتقرير إعلامي).
واستطرد قائلاً: تسعى الإدارة دائماً لتحقيق التميز الإعلامي وأن هناك مجموعة من المبادرات الإعلامية التي يأتي في مقدمتها إطلاق مشروع الفلم الوثائقي السينمائي للمكتبة، وإطلاق مجموعة من التغريدات العلمية والثقافية عبر حساب الرئاسة الرسمي في (تويتر)، وغيرها من المبادرات التي سيعلن عنها في وقتها المحدد.
واختتم تصريحه الأستاذ ريان المسعودي قائلاً بأن إدارته تحظى بكامل الدعم من فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي الدكتور وليد باصمد ومتابعة مستمرة من فضيلة الوكيل المساعد لشؤون المكتبات والمطبوعات والبحث العلمي مدير عام مكتبة الحرم المكي الشريف الدكتور أحمد الشويعر وذلك لتحقيق أرقى السبل والخدمات وفقاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.
قراءة 187 مرات