Open menu
الجمعة, 21 أيار 2021 20:31

الإدارة العامة للحشود والتفويج تنفذ حزمة من الخطط الاستراتيجية وفق استكمال المشاريع بالمسجد الحرام

 

نفذت وكالة شؤون المسجد الحرام ممثلة في الإدارة العامة للحشود والتفويج خططها الاستراتيجية لما يتناسب مع راحة رواد بيت الله الحرام، وذلك من خلال فتح أبواب ومسارات جديدة بعد إغلاق باب الملك عبدالعزيز وبعض المواقع داخل المسجد الحرام لاستكمال المشاريع.

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام سعادة المهندس أسامة الحجيلي أن ذلك يأتي ضمن حزم الخطط المعدة مسبقاً لتوفير سبل الراحة للمصلين والمعتمرين.

مشيراً سعادته إلى أن القيادة الرشيدة -حفظها الله- تولي المشروع كغيره من المشاريع الخدمية أهمية كبيرة كونه أحد المشاريع التطويرية الضخمة بالمسجد الحرام, حيث تعمل الإدارة العامة للحشود والتفويج على تذليل الصعاب وتوفير جميع سبل الراحة والخدمة لرواد بيت الله الحرام، وتسخير كافة الإمكانات وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي لسلامة قاصدي بيت الله الحرام.

ونوه الحجيلي إلى أنه تم فتح أبواب ومسارات جديده تم دراستها مسبقاً، وتوفر من خلالها تنظيم دخول وخروج المصلين والمعتمرين، وفق الإجراءات الاحترازية, كما تم تسخير ٥٠٠ موظف يعملون على مدار الساعة لتقديم أرقى الخدمات للمصلين والمعتمرين بكافة المواقع بالمسجد الحرام وتوفير كافة الإمكانات والخدمات ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وطمأنينة.

وأكد سعادته بأن الإدارة تسعى لتحسين وتطوير الأداء بصفة مستمرة، من خلال الجولات الميدانية المستمرة على مدار الساعة، لمراقبة ومتابعة سير أعمال التفويج للمعتمرين بصحن المطاف وسنة الطواف والمسعى, مما يعزز دورهم في تقديم الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين بفعالية وكفاءة، وذلك يأتي وفق استراتيجية الجودة في تنظيم الحشود بالمسجد الحرام .

يأتي ذلك بتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس, ومتابعة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن محمد المحيميد لتقديم أرقى الخدمات، وفق تطلعات القيادة الرشيدة -حفظها الله-.


 
 
 
قراءة 298 مرات