طباعة هذه الصفحة
الإثنين, 24 أيار 2021 13:14

الرئاسة العامة تستكمل (ملتقى الرؤية وأثرها في تطوير الخدمات وتحقيق الإنجازات في الحرمين الشريفين) بثلاثة محاور عن بُعد  

ناقشت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم في (ملتقى الرؤية وأثرها في تطوير الخدمات وتحقيق الإنجازات في الحرمين الشريفين)، بمشاركة عدداً من وكلاء الرئيس العام ووكلاء الإدارات لمناقشت عدد من محاور الملتقى عن بُعد.

وقد أدارت الجلسة الأولى سعادة الوكيل المساعد للمكتبات والمطبوعات والبحث العلمي الأستاذة ابتهال بنت علي الجعيد، وبدأت الملتقى  بالثناء على الله وقالت: إن رؤية المملكة ساهمت وفي تطوير منظومة الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين ولقاصديهما، وحققت الرؤية إنجازات مميزة وفق تطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله-، كما رفعت سعادته شكرها لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس والقائمين على هذه الملتقى المتميز الذي يعكس الجهود التي تبذلها حكومتنا الرشيدة –أيدها الله-في الحرمين الشريفين.
 

وتحدث سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود عن محور أثر الرؤية في تطوير تمكين المرأة في الحرمين الشريفين قائلتاً: يلقى الحرمين الشريفين اهتمام بالغ من ولاة أمرنا -حفظهم الله-، وبمتابعة حثيثة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.
وأضافت سعادتها بأن الوكالة المساعدة للشؤون النسائية بالمسجد الحرام قدمت العديد من المبادرات الناجحة خلال شهر رمضان المبارك، حيث بلغ عدد المستفيدات أكثر من (4995) مستفيدة، وركزت هذه المبادرات على الدورات المقدمة من إدارة العلاقات العامة والإعلام والاتصال، أكاديمية المسجد الحرام، كما أُقيمت العديد من البرامج كبرنامج سنن وآداب، غرس، بصيرة، فاستمعوا له، وكانت الفئة المستهدفة من هذه البرامج والدورات: مؤسسة كافل للأيتام- منسوبي الصحة- قافلة أبناء الشهداء- منسوبات الوكالة المساعدة- والأشخاص ذوي الإعاقة.
وأشارت العبود أن العمل التطوعي كان له الأثر الكبير لإنجاح موسم شهر رمضان المبارك، وأن رؤية المملكة (2030) اهتمت بالعمل التطوعي لما له من الأثر الطيب على المجتمع والوطن، وذكرت بأنه عمل مع الوكالة النسائية أكثر (6)جهات تطوعية خلال شهر رمضان المبارك، وبلغ عدد المتطوعات (338) متطوعة بإجمالي عدد الساعات التطوعية (33,344) ساعة، وزعت فيها أكثر من (118,880) وجبة ل (2,400,233) مستفيدة.

وقد أدار الجلسة الثانية سعادة الوكيل المساعد للعلاقات والشؤون الإعلامية الأستاذ هاني بن حسني حيدر أن الرئاسة سعت إلى إيصال رسالة الحرمين الشريفين للعالم أجمع بـ(10) لغات، عبر تطبيق مخصص لترجمة الخطبة على أجهزة الهاتف المحمول وموقع الرئاسة الإلكتروني، ومنصة منارة الحرمين.

وعن محور أثر الرؤية في تطوير التقنية والترجمة في الحرمين الشريفين قال سعادة وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية الأستاذ أحمد بن عبد العزيز الحميدي تسعى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وبمتابعة شخصية من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس -حفظه الله -لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لضيوف الرحمن، بهدف أن تكون هذه الخدمات ميسرة وسهلة حيث تقوم الإدارة العامة لتقنية المعلومات بتوظف التقنية الحديثة للاستفادة منها في رحلة القاصد لبيت الله الحرام فمنذ وصولهم إلى ساحات المسجد الحرام يمكنهم استخدام تطبيق معتمرون للإرشاد المكاني وتطبيق تنقل للحصول على العربات الكهربائية وغيرها.
وأضاف الحميدي وغيرها من التطبيقات الذكية والتصاريح الإلكترونية ومن هذه الخدمات على سبيل المثال لا الحصر زيارة مجمع الملك عبد العزيز لصناعة كسوة الكعبة المشرفة و معرض عمارة الحرمين الشريفين و زيارة مكتبة المسجد الحرام  فقد أصبح الحصول على هذه الخدمات سهل وميسر وذلك عن طريق البوابة الإلكترونية للرئاسة والتطبيقات الذكية حيث بلغ عدد التطبيقات الذكية المتوفرة 19 تطبيق و 50 خدمة إلكترونية وبذلك يصبح مؤشر نضج الخدمات الإلكترونية للرئاسة على مستوى الجهات الحكومية أكثر من 82% ... فالزائر أصبح ليس بحاجة إلى مراجعة الرئاسة أو الإدارة المختصة للحصول على الخدمات، وهذا ما تعمل عليه الرئاسة في جميع خدماتها المقدمة لقاصدي البلد الحرام. وهو من أهم نتائج ومخرجات تحقيق الرؤية والاستعداد لاستقبال ثلاثين مليون حاج بإذن -الله تعالى-.

وفي نفس السياق تحدث سعادة الوكيل المساعد للترجمة والشؤون التقنية الأستاذ عبدالرحمن بن راشد الصاعدي قائلاً: بأن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تعمل على تنفيذ مشروع الخطة الاستراتيجية (حرمين) بالتعاقد مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، لتحديد توجهات الرئاسة وأولوياتها وتطوير أعمالها بما يساعدها على أداء رسالتها لتواكب رؤية المملكة العربية السعودية (2030).
وأضاف سعادته بأن الرئاسة العامة وضعت أهداف استراتيجية لمواكبة رؤية المملكة (2030) ومن هذه الأهداف: التوظيف الأمثل لتقنية المعلومات والاتصالات لإيصال رسالة الحرمين الشريفين للعالم وتعزيز أثرهما الدعوي والتميز التشغيلي لمرافق الحرمين لتمكين القاصدين من أداء عباداتهم بكل يسر وسلام.
وأشار الصاعدي أن الرئاسة حققت العديد من الإنجازات ومن أهمها: استحداث إدارات عامة مرتبطة بها إدارات فرعية للحفاظ على العمل المؤسسي التعاوني البناء مع الجامعات السعودية المتخصصة في كافة المجالات وتطوير المنصات الإلكترونية والتطبيقات الذكية بعدة لغات لتعزيز التواصل مع المستفيدين من خلال الرقم الموحد(1966)و تنفيذ العديد من الخدمات الإلكترونية للموظفين والزوار بعدة لغات وإصدار كتيب لمنسوبي الوكالة بعنوان: دليلك للتواصل مع الآخرين بعدد (4) لغات والتوسع في بث الترجمة الفورية لخطب الحرمين الشريفين بعدة وسائل تقنية تفعيل التعليم عن بُعد في الكلية والمعهد.
وقال سعادة الوكيل المساعد للعلاقات والشؤون الإعلامية بالمسجد النبوي الأستاذ جمعان بن عبدالله العسيري عن محور أثر الرؤية في تطوير الإعلام بالحرمين الشريفين أن الوكالة قامت بمد الجسور والتواصل مع الجهات الخارجية بما يخدم وكالة المسجد النبوي وعقد الشراكات لإيصال رسالة وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي، حيث عقدت الوكالة أكثر من (3561) زيارة، واستقبلت أكثر من (550) وفد، وأكثر من (21688) ضيف من جميع دول العالم الإسلامي، وتفعيل أكثر من (15) مبادرة، والإشراف على حملة خدمة الحاج والزائر شرف لنا، وأخيراً تقديم خدمات لمنسوبي الوكالة.

وفي نفس السياق تحدث مساعد مدير عام الإدارة العامة للإعلام والاتصال سعادة الأستاذ محمد بن فرج المالكي قائلاً: نُشر خلال شهر رمضان المبارك، أكثر من (3000) مادة إعلامية على منصات التواصل الاجتماعي، وحصدت أكثر من (60) مليون مشاهدة خلال شهر رمضان المبارك، و (505) مادة صحفية منها (116) مادة تقارير ميدانية، وأكثر من (5000) صورة، كما قام مركز الإنتاج بإنتاج (31) مادة مرئية.
وذلك بتنسيق إعلامي مشترك بين الإدارة العامة للإعلام والاتصال وكافة الإدارات الميدانية والإدارية المشاركة.
فيما أصبحت الإدارة العامة للإعلام والاتصال، بلا ورق بنسبة (100%) من خلال عمل جميع أعمالها الإعلامية عن طريق التقنية (تحرير، وصياغة، ومراجعة وتدقيق، ونشر)، بالإضافة إلى الأعمال الإدارية.
كما وصل إعلام الحرمين إلى العالمية عبر عدة وسائل إعلامية، ومن خلال عدة برامج، ففي جانب الإعلام الرقمي للرئاسة ظهر الفيلم التعريفي التطور في جهاز الرئاسة منذ إنشائها وإلى هذا العهد الزاهر الميمون, وفيلم طهر بيتي , وفيلم المأرز , والفيلم الوثائقي زمزم الماء المبارك الرحلة التاريخية المشرّفة للماء الطهور ومراحل العناية والتطور التي استمرت عبر عصور زمنية مختلفة، وفيلم كسوة الكعبة المشرفة، فهو فيلم وثائقي يحكي مراحل صناعة ثوب الكعبة المشرفة، وفيلم يوم في الحرم  فيلم وثائقي يعرض تجربة واقعية حية لمدة يوم كامل من خلال أعين العاملين في بيت الله.
وأضاف سعادته ولعل أخر أعمال إدارة الإعلام فيلم قصة جائحة كورونا في المسجد الحرام (فيلم سينمائي) استعرض جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهما الله- للوقاية من جائحة كورونا في المسجد الحرام، والاستديو الصوتي لتسجيل الصوت، واللقاءات، والبرامج الصوتية وغيرها.
كما أن الرئاسة لها صوت مسموع، ودور في إبراز الشجب والاستنكار والتفاعل  مع بعض الأحداث العالمية والتي تؤثر على المصالح الدينية والإنسانية، يأتي ذلك من خلال التصريحات الرسمية لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.
وأشار المالكي أن مشروع المكتبة الرقمية المرئية هو مشروع رقمي لعرض الإنتاجات المرئية عن الحرمين والصور الفوتوغرافية التوثيقية والجمالية ومشروع قناة الحرمين الشريفين قناة تلفزيونية عن الحرمين الشريفين وبث دروسهما العلمية والفكرية وغيرها وفيلم سينمائي صفة العمرة الذي يستعرض صفة العمرة وآدابها.
بالإضافة إلى إصدار مجلة الحرمان الشريفان التي وصلت إلى نسختها رقم (13) بعدة لغات، والاهتمام بالأخبار الصحفية وترجمتها، والتصوير الضوئي لتوفير أفضل وأجود الصور من داخل الحرمين الشريفين.
قراءة 1084 مرات آخر تعديل في الإثنين, 24 أيار 2021 13:16