طباعة هذه الصفحة
الأربعاء, 09 حزيران/يونيو 2021 15:52

برعاية الرئيس العام؛ الرئاسة تقيم ندوة بعنوان: (جهود المملكة في الحفاظ على البيئة)

برعاية كريمة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، قامت وكالة الشؤون الفنية والخدمية ممثلة في إدارة الوقاية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام بإقامة ندوة بعنوان: (جهود المملكة في الحفاظ على البيئة)، وقد قدم الندوة سعادة رئيس لجنة البيئة بالاتحاد العالمي للكشاف المسلم الدكتور فهد تركستاني.
وتحدث سعادته عن تاريخ البيئة في المملكة العربية السعودية قائلاً: إنه في عام 1400هـ تحولت مديرية الأرصاد والتي كانت تابعة لوزارة الدفاع والطيران إلى مصلحة الأرصاد وحماية البيئة، وقد أصدر أول معايير الجودة للمياه والتربة، وبعدها بوقت قصير تمت الموافقة على إصدار أول نظم للبيئة عام 1420هـ، وهذا يعكس مدى اهتمام دولتنا الرشيدة -أيدها الله- بالبيئة والمياه.
وأردف تركستاني أن المملكة العربية السعودية لها جهود كبيرة في الحفاظ على البيئة، وتعمل على تأدية واجبها تجاه البيئة من خلال إطلاق المبادرات والمشاريع المرتبطة بحماية البيئة، ومن أبرز تلك الجهود: إنشاء صندوق أبحاث للطاقة والبيئة وتعتبر المملكة صاحبة أكبر مشروع إعمار بيئي في التاريخ- زيادة نسبة المسطحات الخضراء في المملكة لتحسين الأداء البيئي- تحفيز التقنيات الصديقة للبيئة- إنشاء سبع محميات طبيعية ملكية- إنشاء القوات الخاصة للأمن البيئي- وكذلك العمل على مشروع الأمونيا النظيفة وهو مشروع آخر اعتمدته المملكة للحد من الملوثات في المناخ، إذ تقوم بإنتاج وتصدير المنتج الجديد من الأمونيا النظيفة، وكذلك استمرار العمل للاستفادة من جميع الانبعاثات كمصدر اقتصادي بمنافع للبيئة، كما تعمل المملكة على الاستفادة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لإنتاج طاقة متجددة وخضراء.
وأشار سعادته لجهود الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في الحماية البيئية، حيث استحدثت الرئاسة إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام، وكما قامت الإدارة بتكثيف عمليات التعقيم بالمسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه، وكذلك وفرت أعلى معايير السلامة مع تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والتعليمات الصادرة من الجهات ذات العلاقة، وذلك بدعم منظومة التعقيم بالمسجد الحرام بـ(10) روبوتات للتعقيم داخل المسجد الحرام، وإطلاق مشروع يحمل اسم (مبادرة تشجير الساحات المحيطة بالمسجد الحرام)، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية (2030) بنشر الغطاء النباتي، والحد من التلوث.
d102307a 3c1a 406e 84f2 357a3d1cf47ec120efcc 4452 4a9e b2a1 ead9cda01e6c069ad8d2 1ce4 407c ba94 3198eba9963e62f40c7f 9656 4899 a3e9 66feb701b25d46391743 560e 45d6 af08 dd662ade7f61
قراءة 1131 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 09 حزيران/يونيو 2021 15:56