طباعة هذه الصفحة

الرئاسة تشرُف بتطييب الكعبة المشرفة بأفخر أنواع الطيب يومياً

تشرُف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتطييب وتبخير الكعبة المطهرة بأفخر وأجود أنواع الطيب، وذلك تعظيماً وإجلالاً لبيت الله الحرام وللكعبة الشريفة.

وبتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يتم تبخير مصليات المسجد الحرام على مدار الساعة وفي أوقات مختلفة، كما يتم بفضل الله تطييب الحجر الأسود والملتزم بدهن العود الفاخر خمس مرات يومياً، بالإضافة إلى تطييب كسوة الكعبة المشرفة.

ويعتبر تطييب الكعبة من القربات إلى الله تعالى ككسوتها، كما ذكره الإمام النووي -رحمه الله-، وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: طيبوا الكعبة فإن ذلك من تطهيره، إشارة إلى قوله تعالى : (وطهِر بيتي للطائفين).

كل ذلك يأتي في ظل الإمكانيات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- للحرمين الشريفين على وجه العموم، وللكعبة المشرفة قبلة المسلمين على وجه الخصوص.
14 2
 
14 3
 
14 4