الدكتور سعد المحيميد: "يوم الوطن" تتشكل خلاله أبهى صور التلاحم بين القيادة والرعية وتجلت معانيه في هذا العام الاستثنائي بإنجازاته المتفردة


رفع سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد المحيميد أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-؛ بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة العربية السعودية.
وقال المحيميد: في يوم الوطن تتشكل أبهى صور التلاحم بين القيادة والرعية من مواطنين ومقيمين، هذا الوفاء أرسى ركائزه الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، من خلال توحيد المملكة العربية السعودية ومساحاتها المترامية على قلب رجل واحد.
إن المواطن والمقيم على أرض المملكة العربية السعودية يحظيان بمكانة عالية لدى قيادة هذه الدولة -رعاها الله-، وقد شهدنا في الآونة الأخيرة سلسلة من الإجراءات الصحية ودعم اقتصادي خفف الآثار الناتجة عن الجائحة، وتجلت إبان الأزمة الحقائق، وظهر للعالم أجمع أن قيادة هذه البلاد تضع سلامة رعاياها ضمن أولوياتها وفي أعلى اهتماماتها دون تمييز بينهم.
وأضاف المحيميد: يشهد الحرمان الشريفيان وعلى مر عقود، منذ تأسيس هذه البلاد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -غفر الله له- مروراً بأبنائه البررة من بعده -رحمهم الله- حتى عهدنا الحاضر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نهضة عمرانية ورقيا في الخدمات انعكست على ضيوف الرحمن والقاصدين لهذه البقاع الطاهرة من مختلف دول العالم.
واختتم سعادته سائلاً المولى -جل شأنه- أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها ورخاءها واستقرارها، وأن يحفظ لها قيادتها ويمتعهم بالصحة والعافية، وأن ينفع بشباب هذه البلاد في دعم مسيرة النهضة والعطاء وفق الرؤية الطموحة بقيادة سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله-.