Open menu

يقوم فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالله بن عواد الجهني، بزيارة رسمية إلى جمهورية كوسوفو، حيث كان في استقباله المفتي العام رئيس المشيخة الإسلامية بجمهورية كوسوفا الشيخ نعيم ترنافا، والملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالبوسنة والهرسك الشيخ عامر بن بنوان العنزي، وعدد من كبار المسؤولين بالمشيخة، حيث تشهد الزيارة لقاءات وبرامج دعوية ومحاضرات وكلمات في مساجد وجوامع الجمهورية.
وتأتي الزيارة بتوجيه كريم وبمتابعة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وضمن ترتيب الرئاسة في برنامج زيارات أئمة الحرمين الشريفين ممثلة في وكالة الرئاسة لشؤون الأئمة والمؤذنين.

8FB18035 A463 417E 86A4 73455A4CAB5410036898 DFD7 4E60 9096 E1DA29EFFC49CF0384F1 9A3E 4026 ABCC 55CD9597CE17


تحقيقاً لإثراء رحلة العمرة لدى قاصدي الحرم المكي الشريف، أقامت وكالة الشؤون الفكرية و المعرفية برنامجاً بعنوان رحلة معتمر من خلال مبادرة مهوى الأفئدة وملتقى المعرفة من الرحاب المشرفة والذي دشنه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ، لعدد من المعتمرين القادمين من المملكة المتحدة .

وأوضح فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون الفكرية و المعرفية الشيخ علي بن حامد النافعي بأن البرنامج يهدف إلى الإثراء النوعي لتجربة الضيف من خلال البرامج الفكرية و المعرفية المتنوعة.

وبدأت الرحلة بعد أداء مناسك العمرة والصلوات بالمسجد الحرام بزيارة المعتمرين لمكتبة الحرم المكي الشريف و كان في استقبالهم فضيلة الوكيل المساعد للشؤون الفكرية والمعرفية الشيخ هادي بن حامد المقاطي ،و سعادة
الوكيل المساعد للشؤون الثقافيةالاستاذ فائز المقاطي وعدد من مدراء الإدارات وو كلائهم، و تعرفوا من خلالها على ما تحويه من مصادر معلومات متنوعة وثمينة، مشيدين بالعناية والاهتمام التي تحظى بها مكتبة المسجد الحرام من الدولة -رعاها الله- وتطوير الخدمات المقدمة للزوّار من حجّاج وعمّار و باحثين وطلبة علم.

تلا ذلك تقديم برنامج تفصيلي عن مفهوم المعرفة وروافده وفضل رحلة العمرة في التعرف على فضائل الحرمين الشريفين وما فيهما من مآثر وآثار عظيمة والنصوص الواردة في فضلهما وزيادة الأجر, وأنها أعظم رحلة في العمر كذلك العديد من المعلومات حول الكعبة المشرفة والمقام وزمزم والحطيم والصفا والمروة.

وأشاد الوفد بالخدمات المقدمة وحسن التنظيم والتوعية, وأنهم أدوا مناسكهم في سكينة واطمئنان واستمتعوا بهذه الرحلة المباركة في رحاب الحرمين الشريفين, والتي أثرت تجربتهم وأضافت الشيء الكثير لجانبهم الفكري والمعرفي , وتم تقديم الهدايا لهم.

وتعد إثراء تجربة الضيف من البرامج التي تحرص الرئاسة على تقديمها بدء من دخول المعتمر لبيت الله الحرام حتى يعود إلى بلده, حيث يستمع الضيف إلى شرح مفصل لما يحظى به الحرمان الشريفان من اهتمام ورعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظهما الله-.

يذكر أن هذه البرامج تقدم بدعم وتشجيع من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

2D07153B EF1D 4FEE 9305 EACFD1390A2A3B4D30FE 855B 47F7 9ABA 53DB54EF7DC33BCBDF28 75CD 4561 B131 8A3F2FDE27A87A76BC0D 219A 40E8 80E8 4F8F685CFE8C7BCA484D EBAF 466F A57E 347F44FA80AD8CD1AC15 C60D 4CCB 8BBF F923F1A2D4178D1E3561 C6EB 4A05 B881 9D59C617DE1192EAEAF2 0FD9 4A2D 9F61 D2A099443CE0447D5446 D633 4FFB 90FA C203A971293059380676 B964 4072 B2D4 A4BAC386A4F5A2FDEEA8 4BF9 4B95 8FCF A75120455207B5BF2F72 03B4 4ABE 8515 9023FA2BF99FCE61CB9F F4C6 4DD9 8CC7 26D19865AE9CD272122E F6D2 4BF3 912A 71F3975AAD6F


أقامت كلية الحرم المكي الشريف ( القسم النسائي) احتفاءً بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعين للملكة العربية السعودية، وقد بدأ الحفل بمقدمة ترحبيبة، وتلتها تلاوة عطرة من القرآن الكريم، ثم كلمة عن دور الشريعة الإسلامية في تعزيز الانتماء الوطني ألقتها عضو هيئة التدريس بمعهد وكلية الحرم المكي الشريف د. عبير موسى، وبعد ذلك شاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن العلم السعودي، وندوة حوارية عن جهود الدولة في تيسير نشر العلم الشرعي لطالبيه، ومسابقات وبرامج خلقت للطالبات جواً تفاعلياً مميز ، وفي ختام الاحتفال تم الإعلان عن الفائزة بجائزة مسابقة أفضل صورة تعبر عن اليوم الوطني.


فيما تضمنت الفعاليات المصاحبة لاحتفال كلية الحرم المكي الشريف باليوم الوطني إقامة حائط إلكتروني تفاعل معه الطالبات بعدد من الكلمات والعبارات التي سطروا فيها مشاعر الحب والانتماء للوطن المعطاء؛ وفي الختام قدمت إدارة الكلية هدايا تذكارية للطالبات بهذه المناسبة الوطنية البهيجة.


وبهذه المناسبة عبر عميد الكلية مؤكداً أهمية الاحتفاء بهذه المناسبات الوطنية، وتعزيز قيمة الوطن في نفوس الطالبات، وحثهم على شكر الله سبحانه ثم شكر القيادة الرشيدة على ما يقدمونه من دعم كبير للتعليم في الحرمين الشريفين، وفي كافة أنحاء الوطن المبارك.
وزعت وكالة الخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية ممثلةً بالإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية ضمن مبادرة " مظلة "  لتوزيع المظلات الشمسية على المعتمرين للوقاية من أشعة الشمس وتقديم الضيافة للمعتمرين والقاصدين و يُعد ذلك إحدى برامج حملة الرئاسة { خدمة معتمرينا شرفاً لمنسوبينا } ، والتي تهدف إلى تقديم عدة مبادرات تطوعية وبرامج جديدة لتوفير أرقى وأفضل الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام، أوضح ذلك سعادة مدير عام الإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية الأستاذ عادل بن رجا الله الجهني.

وأكد سعادة مدير عام الإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية الأستاذ عادل بن رجا الله الجهني استعدادات الإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية منذ وقت مبكر لتوفير المظلات الشمسية وتوزيعها على المعتمرين في صحن الطواف وتقديم الضيافة للقاصدين من المعتمرين والزوار واستقطاب الجهات التطوعية والخيرية لتقديم الخدمات لخدمة ضيوف الرحمن.

وأضاف الجهني بأن هذه المبادرات تأتي إنفاذًا لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على تفعيل البرامج والمبادرات ضمن حملة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تحت عنوان ( خدمة معتمرينا شرفا لمنسوبينا )، وأنه تم تقديم العديد من المبادرات التطوعية لخدمة ضيوف الرحمن والاهتمام بقاصدي المسجد الحرام وإثراء تجربتهم وتقديم الخدمات الضيافة وتوزيع المظلات الشمسية للوقاية من أشعة الشمس وتكثيف الأعمال التطوعية بالمسجد الحرام لخدمة ضيوف الرحمن وفق خطة الرئاسة التطويرية 2024 المنبثقة من رؤية المملكة الطموحة 2030 لتوفير كافة الخدمات والتسهيلات وتفعيل المبادرات النوعية وتسخير كافة الإجراءات وتذليل العقبات لقاصدي المسجد الحرام ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وراحة وطمأنينة.

وفي الختام رفع الجهني شكره إلى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على دعمه المتواصل ومتابعته المستمرة وحرصه الدائم على تجويد وتطوير منظومة الخدمات التطوعية وتسخير كافة الإمكانات المتاحة لخدمة ضيوف الرحمن وتقديم أرقى وأفضل الخدمات على أعلى معايير الجودة وتحقيق الريادة في استدامة التطوع، ويأتي ذلك وفق توجيهات سعادة وكيل الرئيس العام للخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية الأستاذ خالد بن فهد الشلوي ومتابعته الحثيثة لتحقيق الاستدامة في الأعمال التطوعية.

D031AEEB C239 48A8 B829 9D6D82F0A959916D8189 8241 4B35 88C6 1195CD6205E8


قامت وكالة الرئاسة للحكومة والشؤون القانونية والتطويرية ممثلة في الإدارة العامة للحج والعمرة توزع هدايا على قاصدي بيت الله الحرام.

وقال سعادة مدير الادارة العامة للحج والعمرة الأستاذ فيصل الجودي تم توزيع هدايا على قاصدي بيت الله الحرام وذلك تزامننا مع اليوم الوطني (92) حيث تحتوي الهدايا على بعض الشعارات والاعلام الوطنية، والتي جهزت خصيصاً لهذه المناسبه حيث عُنيت الإدارة العامة للحج والعمرة بتنفيذ عدد من المهام والخدمات ابتهاجاً بهذه الذكرى الكريمة لزوار بيت الله الحرام وأن شرف خدمة الحرمين من أجلّ ما تشرفت به بلادنا- أعزها الله ونصرها-، ومن أسمى ما يبهج النفوس التشرّف بتقديم هذه الخدمات بشكل مباشر، تعبيراً عن الولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي الذي حقق المنجزات العظام.

وأضاف الجودي بأن الدعم الدائم والكبير للحكومة الرشيدة – أيدها الله - في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما في شتى المجالات، هو الشرف العظيم الذي أرسى دعائمه المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظهما الله وأيدهما بنصره-.

تأتي هذه الجهود بتوجيهات من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس لتقديم أفضل وارقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

56f285bb 4dc1 4bda a30c 4cf3d822f705e9bbf629 e8be 46b8 83ca 716b36179ba4

بتوجيه كريم وبمتابعة من معالي الرئيس العام؛ وضمن ترتيب الرئاسة في برنامج زيارات أئمة الحرمين الشريفين ممثلة في وكالة الرئاسة لشؤون الأئمة والمؤذنين، ألقى فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن عواد الجهني إمام وخطيب المسجد الحرام -خلال زيارته الرسمية إلى جمهورية كوسوفو-، خطبة الجمعة بجموع المسلمين، في الجامع الكبير بالعاصمة بريشتينا، أوصى فيها بتقوى الله عز وجل وامتثال أوامره واجتناب نواهيه.

ثم أوضح فضيلته الأسس التي يبنى عليها الإسلام والتي بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: (بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ). وأن هذه الأسس متلازمة ووحدة متماسكة، وتضمنت قول اللسان واعتقاد القلب وعمل الجوارح.

وأكد فضيلته: بأن الإسلام هدى ورحمة للعالمين، امتن الله به على خلقه أجمعين، وأرسل به سيد المرسلين، وشرف أمته بالدعوة إليه إلى يوم الدين، وأن الإسلام دين الوسطية والاعتدال، واليسر والسماحة، بعيدًا عن الجفاء والغلو، وأن الدين مبني على العقائد الصحيحة النافعة، وعلى الأخلاق الكريمة المهذبة للأرواح والعقول، وعلى الأعمال المصلحة للأحوال.

وقال فضيلته: بأن اختيار الله تبارك وتعالى دين الإسلام شرعةً ومنهاجًا للمؤمنين دليلٌ على عنايته تعالى بهم، ومحبته لهم، ورضاه عنهم (ورضيت لكم الإسلام دينًا)، فواجب الأمة أن تشكر المنعم سبحانه، وأن تقوم بحقوق ربها، وتتمسك بدينها الذي رضيه لها.

يشار إلى أن الزيارة تشهد لقاءات وبرامج دعوية ومحاضرات وكلمات في مساجد وجوامع الجمهورية.

6851352b df76 4628 ae9b 591d1c3b033008f16cbb e84e 4bfa bb4c 604b7c79b282
أمّ المسلمين اليوم لصلاة الجمعة في المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام.

وبعد أن حمد الله تبارك في علاه استهل خطبته قائلاً: فاتقوا الله عباد الله، وامتثلوا أمره، واجتنبوا نهيه، واستمسكوا بعروته الوثقى التي لا انفصام لها(فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم).

أيها المسلمون : في دين الإسلام سمة محمودة، تبدو للناس جلية في وضوحه التام، عقيدة وشريعة وأحكاما، فهو دين سهل سمح، لا يغشاه غموض، ولا يعيا في فهمه ذووه، مبرأ من التعقيد والإغراب والألغاز، فالاعتقاد فيه واضح، والعبادة فيه واضحة، وثوابه واضح، وعقابه واضح، نعم إنه لواضح وضوحا طاردا لكل غموض، دافعا لكل جهالة، إنه دين الإسلام، الشرعة الغراء، البيضاء النقية، في أصولها وفروعها، ووسائلها وغاياتها، وقواعدها ومصادرها، فرسولها الخاتم ص هو من قال: "تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك".
وهو الذي قال أيضا: "والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية" رواه أحمد.
وهو القائل كذلكم: "ان الحلال بين والحرام بين".
إنه وضوح الإسلام بكل ما يحمله الوضوح من معنى، فلا مجال فيه للاستخفاء، ولا مكان فيه للإبهام،كيف لا يكون ذلكم، والذي أرسل به: رسول واضح، صريح صادق، ترى الوضوح في محياه قبل أن ينطق، وفي فعله قبل أن يتكلم، هو من وصفه عبدُ الله بنُ رواحةَ بقوله :
لو لم تكن فيه آياتٌ مبيِّنةٌ
كانت بديهتُه تُنبيك بالخبرِ.

انه وضوح النبي صلى الله عليه وسلم وصدقه، وحسن ظاهره، المنبئ عن حسن باطنه.
ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج ذات ليلة من معتكفه؛ ليذهب بزوجته صفية إلى بيتها، فمر رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا، فقال لهما: "على رسلكما إنها صفية بنت حيي، فقالا: سبحان الله يا رسول الله؟ فقال:" إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شرا ".
ففي هذا الحديث عباد الله: وضوحه البين صلى الله عليه وسلم بإظهاره الحقيقة في وقتها؛ لقطع ما يوصل إلى الظن السيئ، والريبة المشينة.
وعند أبي داود والنسائي: أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد في نفسه من بعض أصحابه، فعل أمر تجاه رجل يريد مبايعته صلى الله عليه وسلم ، فلما عاتبهم ص على ذلك قالوا: ما ندري يا رسول الله ما في نفسك، ألا أومأت إلينا بعينك، قال: "إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة الأعين".
قال الإمام ابن القيم : "أي أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يخالف ظاهره باطنه، ولا سره علانيته، وإذا نفذ حكم الله وأمره، لم يوم به، بل صرح به وأعلنه وأظهره".

ثم بين فضيلته أن الوضوح: جمال في المحيا، وحسن في المنطق، وصفاء في القلب، ورزانة في الخصومة، وصدق في الحديث.
وضوح المرء مع الآخرين، يعد قاعدة صلبة، لا غنى له عنها في ثبات خطواته، وبسط الثقة به لديهم، وهو بذلك: لا يروعه سخط السذج من الناس بسبب وضوحه؛ لأنه في الوقت نفسه يكسب به رضا ذوي العقل والحكمة، فالعبرة بذوي الفطن وإن قلوا، لا بذوي الغفلة وإن كثروا.
الوضوح عباد الله: فيه معنى الصراحة، والبعد عن التكلف والتصنع، الوضوح: كتاب مفتوح يقرأه كل أحد، هو باب مشرع لكل والج بعقله ولبه، وهو أس رئيس، من أسباب القضاء على سوء الظن والازدواجية والانفصام، الوضوح يا رعاكم الله: عدو الغموض، لا يحمل معنى الوجهين، ولا يجر ذوي الفضول إلى معرفة أغوار الشخصية الغامضة، وفك طلاسمها، والتعنت في كيفية التعامل معها، المرء الواضح: سهل المعشر، جهره ليس نقيض سره، يفهمه أكثر الناس ويألفونه، لين العريكة، لم يتزمل بما يبعده عن الناس ولا يقربه إليهم.
المرء الواضح: يرى نفسه والآخرين، بخلاف المرء الغامض فإنه لا يرى إلا نفسه، لذا تجدونه انتقائيا في حياته، وصوليا في مآربه، فقد يرى بعين العداوة ما من شأنه أن يكون بعين الرضا، والعكس كذلكم.
المرء الواضح: لا يحتاج إلى قناع في وجهه ليلفت به نظر الآخرين، ولا إلى قفاز ليصافحهم به، بل هو صاحب وجه واحد، وقلب واحد، ومبدأ واحد، وخلق واحد؛ إذ بالوضوح تستمر الصلة بينه وبين الآخرين وإن وقعت خلافات بينهم؛ لأن الوضوح كفيل بسد كل ثغرة يمكن أن تلج منها الشكوك وسوء الظن، وفي مقابل ذلكم تنقطع الصلة بينه وبين الآخرين إذا ما اعتراها الغموض والإبهام؛ لافتقارها إلى ما ذكر آنفا، فإن للناس نفرة ظاهرة من صاحب الغموض، لا يدرون أراض هو أم غاضب، أمحب هو أم كاره، أشاكر هو أم ناكر، أمنقاد هو أم مستنكف، فلا يقع خوف الناس من أحد وتحيرهم فيه إلا لغموض يجدونه في شخصه، ولا يبسط اطمئنانهم به وثقتهم إلا لوضوح ظاهر عليه، فوضوح المرء مع الآخرين من علامات نجاحه في كسبهم لا في فقدهم، وفي لفت أنظارهم إليه لا في صرفها عنه وتحوطِهم فيه؛ لأن الغموض لوثة تعبث بشعور الآخرين، والعبث بحد ذاته معرة أخلاقية أعاذنا الله وإياكم من غوائلها.
فعلى المرء المسلم أن يكون واضحا في أقواله؛ لتتضح الكلمة؛ ويتضح مدلولها، درءا لأي تفسير خاطئ؛ لأن الأفهامَ تتفاوت، والألفاظَ حمَّالة، وكذا عليه أن يكون واضحا في أفعاله، فإن ذلك منقبة له ومحمدة، وليحرص على ألا يجعل ذهابه إليهم غير رجوعه منهم، ولا حضوره بينهم خلاف غيبته عنهم، فالوضوح شعار الصادق، إذ يستوي فيه مظهره ومخبره.


وأوضح فضيلة الدكتور الشريم أن الوضوح للمرء، ينبغي أن يتصف بالديمومة لا أن يكون استثناء، كما أنه من المؤسف أن يكون لاحقا لا سابقا، حيث تنبشه الخلافات والخصومات، بعد أن كان دفين الغموض والمجاملات، ومثل هذا يعد تعييرا لا وضوحا، فالفرق بينهما ظاهر جلي لمن هداه الله إلى أحسن الأقوال والأعمال، فإنه لا يهدي لأحسنها إلا هو.
فاحرص أيها المسلم على أن تكون كما أنت، وأن تجعل الناس يعرفونك بأخصر الطرق إليك لا بأبعدها عنك، وبأسهلها تجاهك، لا بأصعبها دونك، كن واضحا سمحا، هينا لينا، واسع الاحتواء غير ضيقه، لا تترك للناس مجالا لتنوع تفسيراتهم تجاه شخصك، لا تكن بينهم غريبا، ولا تجعلهم يحذرونك أو يحتاطون معك، واعلم أن الغموض يبعد ولا يقرب، ويطرد ولا يجذب، واعلم كذلك أن الذين يحضون على الغموض أو يتكلفونه إنما هم في واقع الأمر يدلسون به على الآخرين؛ ليوهموهم بأنهم أكثر عمقا وتفكيرا من غيرهم، فهم يرون الناس يغرقون في بحر ظنونهم تجاههم، دون أن يقذفوا إليهم طوق النجاة بالوضوح، الذي يزمهم عن الظنون الكاذبة، والتأويلات المتكلفة.
ثم اعلم يا رعاك الله: أن ثمة فرقا ظاهرا بين الوضوح والبلاهة، وبين الغموض وحفظ الأسرار، فالوضوح: لا يعني أن يكون المرء بليدا لا خصوص له، ولا يعني ألا يكون له أسرار يجب حفظها، ولا مصالح تقتضي الحال كتمانَها، كما أن الغموض لا يعني أنه هو الحذر بذاته، ولا هو حجب البديهات، والإمساك عن المرؤات، وكتمان الشفافية، وعليك أيها المسلم بالوسط فإنه خير الأمور؛ لئلا يبلغ وضوحك حد السذاجة فتؤذى، ويبلغ كتمانك حد الغموض فينأى عنك، والكيس الفطن من كان وسطا بين اللائين.
كن واضحا إن رمت عزا شامخا
إن الوضــــوح من اللبيب لتــاج
بئس الغموضُ ففيه سوء مظِنًَة
ومسـيره بالغـــامضين خــــداج

وفي الخطبة الثانية شدّد فضيلة الشيخ على أنه لا ينبغي للمرء أن يستخف بالأثر المترتب على عدم الوضوح؛ لما فيه من إذكاء مشاكل حثيثة على صعيد الأسرة، والمجتمع، والتعليم والعمل والإدارة؛ لذا وجب دفع كل تشويش وتعويق يحول دونه.
وأما في مجال الإدارة المتعلقة بمصالح البلاد والعباد، فإن الوضوح والشفافية فيها آكد؛ لما في ذلكم من الأثر المتعدي إيجابا وسلبا، فكان واجب المسؤول فيها أعظم أمام الله ثم أمام ولي الأمر الذي استرعاه عليها، وما كثر طرح مبدأ الحوكمة المعاصر إلا لضبط الإدارة والمال والمخرجات، مراعاة للصالح العام، وإعمالا لمبدأ النزاهة ومكافحة الفساد، وإنه لا معنى لمفهوم الحوكمة إذا خلا من معاييره الثلاثة العامة، وهي معيار الامتثال والالتزام بما سنه ولي الأمر ضبطا لمصالح المجتمع المرسلة، ثم معيار السلامة المالية حفظا للمال العام من التلاعب، ثم معيار الشفافية والإفصاح الذين يعنيان الوضوح الجلي، لإشراك المعنيين في استيعاب مجريات العمل على الوجه المراد له، ولم تك تلك المعايير بدعا من الأمر، بل قد حض عليها الإسلام كلا على حده، وإنها متى غابت عن الموكلين بها فثمة السقطة الموجعة، والإخفاق المحبط في حق تلكم الأمانة.

ونوّه فضيلته على أن مطلب الوضوح المالي والإداري، لا يقل تأكيدا كذلكم، حينما يكون متعلقا بجانب الأعمال التطوعية والخيرية والأوقاف، لارتباطها الوثيق بالعاطفة الدينية والثقافة الاجتماعية، وعدم خضوع عدد منها للرقابة النظامية أو المؤسسية؛ ما يكون مظنة تساهل بعض الموكلين بها تجاه إبراز جانب الوضوح والإفصاح، فإنه بمثل هذا التساهل يقع الإهمال، وينشط التأويل المتكلف في أموال المسلمين التطوعية والخيرية، فإن كون تلك الجمعيات المعنية خيرية أو تطوعية لا يعني أنها ليست مطالبة بالشفافية والوضوح في إدارتها ومصارفها ومواردها، ولا أنها في معزل عن النقد والمحاسبة؛ لأن القائمين عليها مستأمنون من قبل المتصدقين الباذلين، فمن الغلط الفاحش أن تستغل العاطفة في تجاهل الأمانة والوضوح، أو في غض الطرف عن المتابعة والاستبانة، فكم هي قصص التلاعب والخداع بين الحين والآخر، باسم العمل الخيري تارة، وباسم التطوع تارات أخرى، يتم من خلالها استحلاب أموال الناس، واستدرار عواطفهم، ولا عجب في ذلكم، فالناس يخدعون كثيرا إذا كان الأمر متعلقا بالعاطفة الخيرية، لما فيه من إسباغ الجانب الديني تجاهها، وهو من أوسع أبواب استدرار العواطف، وقد قال عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: "من خدعنا بالله انخدعنا له".
ثم إن حديثنا هذا لا يعني التعميم البتة، فثمة جهات خيرية وتطوعية كثيرة منضبطة متقنة مستأمنة، لها جهودها المشكورة، وإنما الحديث منصب على حالات فردية أو شبه جماعية غير متزملة بالوضوح والإفصاح المعتبرين، ولا تحمل برامجها معنى الانضباط المالي على الوجه المرضي، الخاضع للرقابة والمحاسبة، إعذارا لمن استأمنوهم على صدقاتهم وزكواتهم.
ألا فليتق الله القائمون على تلكم الأعمال، وليعلموا أن الناس قد استأمنوهم على أموالهم بعواطفهم، وأن التلاعب بها أو إهمالها، أو استباحتها بالتأويلات الباطلة، والتبريرات الملوية، والفوضى اللامسؤولة ليس بمعفيهم من خطيئتهم عند الله وعند الناس، ولا من صيرورة ما تأولوه واستباحوه وأهملوه وبالا عليهم في دنياهم، وحسابا عسيرا عند خالقهم في أخراهم، ولا يظلم ربك أحدا.
photo1664534999 1photo1664534999 2photo1664534999 3photo1664534999
أمّ المسلمين اليوم لصلاة الجمعة في المسجد النبوي الشريف فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله البعيجان إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف.

وبعد أن حمد الله تبارك في علاه استهل خطبته قائلاً: شرع الله النكاح، وحرّم السفاح، وأناط بالوالدين حقوقاً ومسؤوليات شاقة، فكلفهما برعاية الأبناء وتربيتهم، وفطر قلوبهم على الحب والرحمة، والرأفة والشفقة، فجدير بالمرء أن يتذكر كم شقي والداه ليسعد، وكم نصبا كي يستريح، وكم سهرا لأجل أن يرقد، وكم جاعا لأجل أن يشبع، وكم عطشا لأجل أن يرتوي، وكم تجشما المخاوف ليطمئن.
وقد فرض الله مقابل ذلك برهما وصحبتهما، والإحسان إليهما، وخفض الجناح لهما، بل وقرن حقهما بحقه، ورضاهما برضاه، وسخطهما بسخطه، وجعل الجنة تحت أقدام الأمهات، قال تعالى ( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ).

ثم بيّن فضيلته أعظم الحقوق فقال: إن من أعظم الحقوق وأوجبها، وأجل القرب وأحبها، حق الوالدين والإحسان إليهما، وخفض جناح الذل لهما، والرحمة والرأفة بهما، وخاصة عند العجز والكبر، و لقد أوصى الله بالإحسان إلى الوالدين، وحث على صحبتهما بالمعروف ولو كانا كافرين.

وأضاف فضيلتهُ: برّ الوالدين يكون بصلتهما، وصدق المحبة لهما، والرفق بهما، والتوسع في الإحسان إليهما، وجبر خواطرهما، ومراعاة مشاعرهما، وضده الإساءة والعقوق، والتفريط فيهما وتضييع الحقوق، وأن رضى الله منوط برضا الوالدين، وسخط الله مقرون بسخط الوالدين، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "رضى الرب في رضى الوالِد , وسخط الرب في سخط الوالِد".

ونوّهَ فضيلة الشيخ عبدالله البعيجان على أنّ بِرَّ الوالدين من أعظمِ القُربات، وأجلّ الطاعات، ومن أحبّ الأعمالِ إلى الله تعالى، ومن أسبابِ رفعِ البلاء، وإجابةِ الدعاء

وأوضح فضيلة الدكتور البعيجان : بأن بر الوالدين لا ينقطع بموتهما، بل يستمر بالوفاء بعهدهما، وقضاء الدين عنهما، والصدقة والدعاء لهما، والإحسان والود ووصل صلتهما، فعن أبي أُسيد رضي الله عنه قال: بينما أنا جالس عند رسول الله إذ جاءه رجل من الأنصار فقال: يا رسول الله، هل بقي من بِرِّ أبوي شيء بعد موتهما أبرهما به. فقال: (نعم، خصالٌ أربعة: الصَّلاة عليهما ( أي الدعاء لهما) ، والإستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، وإكرام صديقهما، وصلة الرَّحم التي لا رحم لك إلا من قبلهما، فهو الذي بقي عليك من برّهما بعد موتهما).
واختتم فضيلته الخطبة بالتشديد على أنّ عقوق الوالدين ذنبٌ عظيم، شؤمه وخيم، وعاقبته عذاب الجحيم، ولا يدخل الجنة عاق لوالديه، ولا ينظر الله إليه يوم القيامة، ولعن الله من عق والديه، فبر الوالدين حق يجب أداؤه، ودين يجب قضاؤه، وباب من أبواب الجنة، فلا تفرطوا فيه، ولا تستكثروا ما تبذلوا فيه، فهما سبب الوجود، والله تعالى يقول: (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان).


زارت سعادة مستشار ومساعد الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية بالمسجد الحرام الدكتورة العنود بنت خالد العبود ، المعرض المقام من قبل وكالة المعارض والمتاحف بعنوان )عمارة وخدمة الحرمين في العهد السعودي ) والذي كان بالتعاون مع الشطر النسائي بالوكالة المساعدة للشؤون الإعلامية والعلاقات والمعارض النسائية ممثلة بإدارة المعارض والمتاحف النسائية في توسعة الملك فهد -رحمه الله- بالدور الأرضي باب ٨٤

وأشادت سعادتها عن فكرة المعرض وما حواه من أركان متنوعة والتي كان لها الفضل في إثراء تجربة ضيوف الرحمن وتعريفهم بالجهود المباركة المقدمة من قبل القيادة الرشيدة- رعاها الله - لخدمة قاصدي وقاصدات البيت العتيق،  حيث تناول بالمقام الأول ما صاحب التوسعات السعودية وعمارة الحرمين من تطور  وإبداع،  منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود- طيب الله ثراه- إلى العهد الزاهر الميمون للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-حفظه الله-

إضافة إلى الجوانب المتنوعة التي تناولها المعرض وتميزها في إبراز الجانب التقني وتقديم أرقى الخدمات وأجودها عبر استخدام الذكاء الاصطناعي والتحول الإلكتروني الرقمي.

واختتمت العبود بالثناء على عظيم الإنجازات المبهرة والتي تعكس رسالة الحرمين الشريفين المباركة المنبثقة من رؤية المملكة الطموحة  ٢٠٣٠م 
كما رفعت موفور الشكر لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس-حفظه الله- على ما يوليه من رعاية كريمة بالمنظومة النسائية بالمسجد الحرام.
أعلنت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية ممثلة في الإدارة العامة للحلقات والمقرأة الإلكترونية "إدارة الحلقات القرآنية"، بالتعاون مع الوكالة المساعدة للشؤون التوجيهية والإرشادية النسائية عن بدء التسجيل في الحلقات القرآنية بالمسجد الحرام.

أوضح ذلك سعادة مدير عام الإدارة العامة للحلقات والمقرأة الإلكترونية الأستاذ غازي بن فهد الذبياني، أن البرنامج يستهدف الطلاب والطالبات الراغبين في صحبة كلام الله عز وجل "حضورياً " في رحاب المسجد الحرام، عبر مسارات متنوعة ومستويات متدرجة تراعي أعلى درجات الإتقان والجودة التعليمية.

وأضاف سعادته بأن عملية التسجيل في البرنامج متاح حالياً، وسوف يعلن عن أسماء المقبولين في البرنامج وتحديد موعد الحضور عبر البريد الإلكتروني المسجل في الرابط.

تأتي هذه الخدمات المقدمة إنفاذًا لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وبمتابعة مستمرة من قِبل فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ عبدالله بن حمد الصولي، تعزيزاً لإيصال دور ورسالة الحرمين الشريفين ودعماً لخطة الرئاسة التطويرية 2024 مع بذل المزيد من الجهود في تقديم أرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام تحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر – حفظهم الله – .

التسجيل متاح عبر الرابط التالي :

https://cutt.us/QHrem
الصفحة 1 من 34