بالتزامن مع عودة الحياة لطبيعتها .. الرئاسة تطبق الإجراءات الاحترازية في مقرات العمل تحت شعار "نعود بحذر"



طبقت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الإجراءات الاحترازية، والبروتوكولات الوقائية كافة، للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد١٩) تزامناً مع قرار العودة للحياة الطبيعية، وفقاً للخطة المعلنة مسبقاً تحت شعار "نعود بحذر"، وذلك في جميع الإدارات والمقرات الخارجية المرتبطة بالرئاسة.

واشتملت الإجراءات على فحص حرارة الموظفين، وتقديم الإرشادات والتوجيهات المطلوبة لهم أثناء دخولهم مقرات العمل، ووضع الملصقات الإرشادية والتثقفية في كيفية اتباع الإجراءات الاحترازية المطلوبة أثناء تأدية مهامهم الوظيفية، بالإضافة إلى تطبيق التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة بتطبيق التباعد الجسدي، وتوفير أجهزة تعقيم الأيدي، وتطبيق قرار وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمباشرة٧٥٪؜ من منسوبي الرئاسة، والحرص على حماية الفئات الأعلى خطراً للإصابة، من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة، وأمراض تنفسية.

وتؤكد الرئاسة على جميع منسوبيها ضرورة التقيد بنصائح وتوجيهات الجهات الحكومية ذات العلاقة، والالتزام بالتعليمات الصادرة منها تعزيزاً للجهود الوقائية والاحترازية التي اتخذتها الدولة -رعاها الله- للحد من انتشار الفيروس حرصاً على صحة وسلامة الجميع.
photo6015067931471361036photo5951649694214107401photo6015067931471361032photo5951649694214107402photo5951649694214107400