الرئيس العام يؤكد أهمية اللجان واللقاءات الاستشارية في تطوير منظومة العمل النسائي داخل المسجد الحرام

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خلال لقائه القيادات النسائية بالرئاسة (عن بعد) ضروة اتساق المبادرات والخطط والبرامج الخاصة بالوكالة النسائية مع خطط الانطلاقة المستقبلية والمبادرات التحولية (2024).
وأجزل معالي الرئيس العام في بداية اللقاء الشكر لمنسوبي الوكالات النسائية نظير ما لحظه من اهتمام وسعي دؤوب لتطوير مخرجات أعمالهم، ونوه إلى ضرورة التنسيق والتواصل المستمر مع كافة إدارات الرئاسة للتطوير والتحسين في مجالات خدمة المرأة داخل المسجد الحرام، بمايتماشى مع خطط ورؤى الرئاسة لعام (2024)، ورؤية المملكة العربية السعودية (2030).
وأشار معاليه إلى ما يحققه العمل المؤسسي واللجان واللقاءات الاستشارية وحلقات النقاش الخاصة بتحسين مجالات التقنية والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي في الوكالات والإدارات النسائية من نقلة نوعية وسريعة في جودة منظومة العمل النسائي داخل المسجد الحرام، ومدى فاعلية قياس مؤشرات الأداء بشكل دوري في معالجة الأخطاء وتجاوز العقبات والصعوبات -إن وجدت-.

FDBF8F43 F2B1 4D25 A2BF BABE50E6975A37C40BA6 C86A 470C B8FA A91AB16892C5