الرئيس العام يوصي بتفعيل الاتفاقات والشراكات واستثمارها بما يرتقي بالخدمات في الحرمين الشريفين ويؤكد أهمية متابعة أعمال اللجان بالرئاسة


أوصى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بتفعيل الاتفاقيات والشراكات المبرمة ومد جسورها مع مختلف الجهات التي تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات في الحرمين الشريفين وفق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله-.
جرى ذلك خلال لقاء معاليه بمدير وحدة الاتفاقات والشراكات بالرئاسة سعادة الأستاذ عبدالرحمن بن يوسف الوابل ، ومدير إدارة متابعة أعمال اللجان والمجالس سعادة الأستاذ رائد المعطاني.


وأكد معاليه خلال اللقاء ضرورة تفعيل كل ما يتعلق الاتفاقات والشراكات، والتي تندرج في إطار رؤية المملكة العربية السعودية وذلك للسير بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق في تقديم أرقى وأفضل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

وأوصى معاليه الجميع  على الجد والاجتهاد، أهمية المتابعة والرفع بالتوصيات لمكتب الرئيس العام، والحرص على إبراز الصورة المشرقة لما تقدمه القيادة الرشيدة -رعاها الله- من دعم دائم في خدمة الحرمين الشريفين وضيوف بيت الله الحرام.