الرئاسة تقيم حلقة نقاش لبحث سبل تطوير منظومة العمل الميداني بالمسجد الحرام

بحضور وتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام اليوم حلقة نقاش بعنوان: (العمل الميداني وأثره في رفع مستوى الخدمات وتطويرها) وذلك لاستعراض المقترحات والأفكار والآراء والمعلومات المساعدة على تطوير منظومة العمل الميداني بالمسجد الحرام ورفع جودة الخدمات المقدمة لقاصديه.
وشكر معاليه ما يقدمه الموظفون الميدانيون من جهود جليلة أسهمت خلال المرحلة الأولى والثانية من موسم العمرة في تيسير وتسهيل أداء العبادات والنسك داخل المسجد الحرام، وأكد أهمية حلقات النقاش والعصف الذهني في تشخيص الوضع الراهن للمنظومة الخدمية بالمسجد الحرام، ذلك أن تطورها وتميزها هو الجوهر والأساس في جودة الخدمة المباشرة للقاصدين.
كما أشار معاليه إلى ما يحققه العمل المؤسسي وتوحيد الجهود في تذليل عقبات وصعوبات الخدمات المقدمة في الميدان، وضرورة تأهيل وتدريب كل موظف ميداني على كيفية تنفيذ المهام الموكلة إليه بصورة احترافية تتماشى مع ما تعده الرئاسة من تطوير شامل لمنظومة خدمات الحرمين في خطتها لعام (2024)، وتسخير وسائل التقنية الحديثة في سبيل دعم كل ما من شأنه تسهيل المنظومة الخدمية داخل المسجد الحرام.
وتناول الحضور خلال تواجدهم بقاعة الشيخ محمد السبيل في المبنى الإداري للرئاسة عدد المحاور المتعلقة بمستقبل العمل الميداني والخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين وعلاقتها برؤية المملكة العربية السعودية 2030 وسبل تسخير الإبداع التقني في تجويد الخدمات وكفاءة العاملين الميدانيين وطرق تقديمهم للخدمات بصورة احترافية ومميزة وكيفية تطوير جوانب قياس رضا الحجاج والمعتمرين والزائرين، والاستفادة منها في تطوير الخدمة المباشرة لكل من يفد إلى المسجد الحرام.
وتنوعت المداخلات والتوصيات التي ساهم بها الحضور لتجويد منظومة العمل الميداني بالمسجد الحرام بين إطلاق استبيان للوكالات، من أجل حفظ البيانات وتقييدها واستشراف مستقبل الخدمات بما يتسق مع رؤية المملكة (2030)، وبناء منظومة خدمات تقنية موحدة تضم جميع التقنيات المقدمة داخل المسجد الحرام، وتدريب وتطوير القدرات والمواهب البشرية في مجال الخدمة الميدانية، كذلك بناء دليل التميز في الخدمات حسب المعايير المهنية في منهج التميز لجائزة الملك عبدالعزيز، وبناء منظومة قياس متكاملة ذات شفافية عالية بنظام 360 درجة.
كما جرى توزيع استبيانات إلكترونية للحضور بهدف استقبال أفضل المقترحات المساهمة في تجويد مخرجات الحلقة، بما يتوافق مع خطط ورؤى الرئاسة لعام (2030)، وتطلعات معالي الرئيس العام الذي وجه بإقامة الحلقة والاستفادة من مخرجاتها في تطوير العمل الميداني بالمسجد الحرام.
EFFFD28C 3297 4574 8D00 4449F37D120763C2546C 73B3 4814 9F78 CDA27E0D6BF6CF549E4F CBD4 4DC0 B88E CEBCEFA5DF80639DC5EA 1F7C 4D37 8353 104BCBB548A6566D2FD8 20AC 4F1F A904 67E0605A8D12