الرئيس العام يؤكد أن أمن الحرمين وسلامة قاصديهما من أولى اهتمامات القيادة الرشيدة، مشيداً بالجهود الأمنية في تعزيز ذلك


أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السديس أن أمن الحرمين وسلامة قاصديهما من أولى اهتمامات القيادة الرشيدة -حفظها الله-, وأن توجهيات ولاة الأمر حفظهم الله تؤكد دوماً على ضرورة تهيئة الأجواء الإيمانية الروحانية الخاشعة لقاصدي الحرمين الشريفين حتى يؤدوا مناسكهم في يسر وسهولة.

وأثنى معاليه بالجھود المبذولة من قبل قوات الأمن بسرعة التعامل مع الموقف وتضحيتهم لتفادي كل ما يؤثر على أمن وسلامة القاصدين والمعتمرين وجهودهم محل الفخر والاعتزاز.

وبين الشيخ السديس أن الرئاسة والجهات الأمنية تعملان من أجل خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، داعيًا الله عز وجل أن يوفق تلك الجهود في خدمة المسجد الحرام والمسجد النبوي وزوارهما.