سمو أمير مكة وبحضور معالي الرئيس يستقبل الدكتور بندر بليلة ويهنئه على الثقة الملكية باختياره عضواً في هيئة كبار العلماء

 
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، بحضور معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ فضيلة الشيخ الدكتور بندر بليلة إمام وخطيب المسجد الحرام بمناسبة الثقة الملكية الكريمة باختياره عضواً في هيئة كبار العلماء. 
وقد هنأ سموه الكريم فضيلة الشيخ بندر بليلة على الثقة الملكية مؤكداً ما توليه القيادة الرشيدة من إجلال وتقدير للعلماء والأئمة والخطباء ومالهم من دور بارز في توعية المجتمع وترسيخ قيم الدين الحنيف ومنهج الوسطية والاعتدال. 
وقد أشاد معالي الرئيس العام بما يحظى به الحرمان الشريفان وضيوف الرحمن من دعم ورعاية واهتمام من لدُن القيادة الرشيدة - حفظها الله - سائلاً الله - عز وجل- أن يحفظ مملكتنا الحبيبة من كل سوء ومكروه، وأن يديم عليها وعلى بلاد المسلمين الأمن والأمان والاستقرار والرخاء والازدهار إنه قريب مجيب الدعوات.
من جهته رفع الشيخ بندر بليلة شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة صدور الأمر الملكي باختياره عضواً في هيئة كبار العلماء، سائلاً الله أن يعينه ويوفقه لخدمة الدين والوطن.