خلال لقائه بمدير مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة؛ الرئيس العام: قطاع مكافحة المخدرات يقف على ثغرٍ عظيم من ثغور الوطن

التقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، سعادة مدير عام مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة المقدم عبدالسلام بن رشيد الزهراني بمكتب معاليه بالرئاسة، يرافقه سعادة مدير العلاقات والإعلام بالمنطقة النقيب محمد تركي الغامدي، وسعادة مدير إدارة الشؤون الوقائية والعلاقات العامة الاستاذ فريد بن جميل الميمان، وسعادة منسق البرامج التوعوية الأستاذ فيصل بن سعد النفيعي
وأكد معاليه خلال اللقاء على الوقوف صفاً واحداً لمواجهة المخدرات ومروجيها، وضرورة توحيد الجهود لمحاربتها، مشدداً على أن قطاع مكافحة المخدرات يقف على ثغرٍ عظيم من ثغور الوطن، فحماية أبناء الوطن مهمة عظيمة، فبهم يبنى مستقبل الوطن، وعليهم تعقد الآمال بعد الله –عز وجل-.
كما بين معاليه أن واجب مكافحة المخدرات مسؤولية الجميع كلٌ في مجال عمله، وأن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي قائمة بهذا الواجب من خلال دورها التوعوي والتوجيهي في برامجها العلمية والفكرية والتوعوية المتنوعة.
ومن جانبه عبر الزهراني عن شكره وتقديره لمعالي الرئيس العام على حفاوة الاستقبال وكريم الضيافة، مشيداً بالجهود البنّاءة التي تبذلها الرئاسة في التعاون مع جميع القطاعات الحكومية.