الرئاسةالرئاسة تكثف الإجراءات الاحترازية لاستقبال أول فوج من المعتمرين القادمين من الخارج

سخرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كافة إمكاناتها البشرية والمادية والتقنية لاستقبال المعتمرين القادمين من الخارج، وذلك خلال المرحلة الثالثة من عودة العمرة والزيارة التدريجية للحرمين الشريفين.
حيث كثفت الرئاسة منظومة خدماتها الميدانية والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والتأكد مواءمة منظومة الخدمات الميدانية داخل المسجد الحرام للخطط التنظيمية والصحية ومتطلبات رفع الطاقة التشغيلية الاحترازية لضمان سلامة قاصدي بيت الله الحرام.
وتقوم الرئاسة بالتعاون مع الجهات المشاركة ذات العلاقة بتنظيم عمليات الدخول والخروج من نقاط التجمع، والتأكد من التزام المعتمرين بمتطلبات الإجراءات الاحترازية؛ كالخضوع لكشف درجات الحرارة عن طريق الكاميرات الحرارية، وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، وارتداء الكمامات الطبية، والتزامهم بالملصقات الإرشادية التي توضح مسافات التباعد الاجتماعي والمسارات المحددة لأداء الطواف والسعي.
كما تقوم الرئاسة بتعقيم المسجد الحرام وأروقته وساحاته الخارجية بمطهرات ومعقمات صديقة للبيئة، يتم اختيارها بعناية فائقة وخاصة، بالإضافة إلى توزيع عبوات مياه زمزم ذات الاستخدام الواحد، بالإضافة إلى تجهيز وتعقيم العربات الكهربائية واليدوية المخصصة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام.
يذكر أن تنظيم دخول وخروج المعتمرين من وإلى المسجد الحرام يكون من خلال الحجز عن طريق تطبيق "اعتمرانا" حيث يتم استقبالهم وفق الخطة المعدة للعودة التدريجية للعمرة والزيارة، خلال مرحلتها الثالثة.