تجهيز منبر خطبة الجمعة في المسجد الحرام وفق إجراءات احترازية مشددة

ضمن الخدمات العامة التي تقوم بها وكالة الشؤون الفنية والخدمة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد  الحرام والمسجد النبوي، ومنظومة عمل متكاملة بتجهيز المكبرية، وتعقيم مواقعها بعد كل صلاة، وفق جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية، وتجهيز أنظمة الصوت المنتشرة في جميع أنحاء البيت العتيق.
حيث أوضح سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، أن الوكالة تعمل على مدار الساعة، وتتضاعف الجهود في يوم الجمعة، من تجهيز للمكبرية وتطهيرها وتعقيمها وتعطيرها بكوادر فنية متخصصة.
وأضاف الجابري بأنه يتم نقل منبر الخطيب لموقعه بالمكبرية، وتعقيمه وتجهيزه للإمام مع تركيب ميكروفونات الصوت، وإجراء الاختبارات اللازمة لها، كما يتم فرش المكبرية، بسجاد جديد وتنظيفه وتعقيمه وتعطيره ووضع عبوات ماء زمزم المبارك، 
واضاف الجابري أن نظام ميكروفونات الحرم فانتوم و داينمك و نظام مكسر الصوت في المسجد الحرام من ماركة ساوند كرافت.
وذكر الجابري أن عدد السماعات في المسجد الحرام (7700) سماعة، والمايكات (9) للإمام و (6) للمؤذن و(5) أساسي و (10) احتياطي، وذلك بتواجد جهاز إشرافي للتأكد من تطبيق جميع المهام والالتزام بالتعليمات والإجراءات الصحية والوقائية.
واختتم الجابري تصريحه أن هذه الجهود تأتي إنفاذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بتقديم جميع الخدمات وفق الإجراءات الاحترازية المتّبعة داعياً الله -عز وجل- أن يجزي الله  خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.
 
Image 7 1Image 6 1Image 5 1Image 3 1Image 2 1Image 1 1