إدارة الساحات بالمسجد الحرام مستمرة في تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة رواد البيت العتيق

 
تعمل إدارة الساحات بالمسجد الحرام على الاهتمام والمتابعة المستمرة، للتسهيل على رواد بيت الله الحرام أداءهم لعبادتهم، حيث يقع تحت مسؤوليتها الإشراف على ساحات المسجد الحرام،  وتنظيم الممرات، ومتابعة سير ضيوف الرحمن داخل وخارج المسجد الحرام، أوضح ذلك سعادة مدير إدارة الساحات بالمسجد الحرام الأستاذ أحمد العتيبي.
 
وبين العتيبي أن أبرز مهام العاملين في الإدارة هي توجيه الرجال والنساء إلى المصليات المخصصة لكل منهما، والتنسيق مع الجهات المختصة، وفتح ممرات في الساحات تؤدي إلى أبواب المسجد الحرام وتنظيمهم مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتباعد بين المصلين حسب الملصقات على الأرضيات، كذلك العمل  على تسهيل وصول المصلين إلى الساحات داخل المسجد الحرام، بحيث يصل الجميع إلى أروقة المسجد الحرام وتوسعاته بكل يسر وسهولة.
 
وأضاف سعادته أن في الحالات الطارئة يتطلب الأمر إخلاء الممرات وعدم السماح لأحد بالجلوس فيها والتسبب في إغلاقها، ومنع من أراد الدخول إلى المسجد الحرام والوصول إلى الأماكن الخالية فيه، وكذلك تمكين الفرق الإسعافية من الوصول إلى الحالات المرضية التي تحتاج إلى التدخل السريع، ولتفعيل ذلك تم تكثيف أعداد المراقبين فيها لضمان خلوها من كل ما يعوق حركة المصلين أثناء دخولهم إلى المسجد الحرام وخروجهم منه. 
 
واختتم العتيبي تصريحه أن هذه الخدمات والجهود بإشراف وتنظيم من الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية،  وتنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري التي تقدمها الرئاسة داعياً الله - عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين .
تنزيل 15تنزيل 19تنزيل 16