الرئيس العام يناقش سير أعمال المرحلة الثالثة من الزيارة وفتح الروضة بالمسجد النبوي ويؤكد أهمية الإجراءات الاحترازية



بحث معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس مع إدارة الحشود والتفويج سير أعمال الوكالة في المرحلة الثالثة من عودة الزيارة وفتح الروضة الشريفة، وذلك بقاعة الشيخ الحصين بالوكالة، بحضور فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور محمد بن أحمد الخضيري .

ورحب معاليه بالجميع مقدماً شكره لهم على التميز والإبداع في المرحلة الأولى والثانية من الزيارة وفتح الروضة الشريفة، سائلا المولى سبحانه لهم التوفيق والسداد في الدارين.

وأكد معاليه أن الوكالة حققت التميز في تنظيم الزوار والحشود من خلال الخطط لحالات الطوارئ والاستعدادات المتميزة للأزمات والكوارث، وذلك بفضل الله سبحانه ثم دعم القيادة الرشيدة -حفظها الله- وحرصهم على سلامة الزائرين والمصلين  .

وأشار معاليه أن هذه المرحلة وهي الثالثة مهمة جداً، مشدداً على أهمية حسن الاستقبال وأخذ المقاييس العالمية في إدارة الحشود والتفويج، إضافة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واستخدام التطبيقات التقنية (اعتمرنا) و(توكلنا) لتسهيل الإجراءات وتقديم كافة الخدمات بكل يسر وسهولة .