(25) فرقة مختصة بأعمال الرش بالمسجد الحرام على مدار الساعة

خصصت إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام أكثر من (25) فرقة مختصة لأعمال الرش على مدار (٢٤) ساعة بالمسجد الحرام وساحاته ومرافقه، وأوضح سعادة مدير إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام الأستاذ حسن بركات السويهري، أن الإدارة تستخدم أكثر من ( 500 ) لتر يومياً من المبيدات السائلة وأجهزة الرذاذ التي تم اختيارها بعناية فائقة وغير ضارة للصحة، لرش كافة المواقع في المسجد الحرام وساحاته على مدار الساعة، لمكافحة الحشرات بكافة أنواعها ومنع تكاثره وانتشاره.
وأفاد السويهري أن قسم التعقيم المركزي ومكافحة الأوبئة بالإدارة حريص على أن يبقى المسجد الحرام وساحاته ومرافقه بيئة آمنة وخالية من الأوبئة، بعمليات رش استباقية تتم وفق جدولة معدة مسبقة للقضاء على الميكروبات عامة "بكتيريا وفطريات وفيروسات"، بالإضافة إلى قتل الحشرات والبعوض والآفات الأخرى، كما تقضي على ملوثات الهواء البيولوجية من الكائنات الدقيقة والحشرات والبعوض.
واختتم السويهري حديثه بأن هذه الخدمات والجهود بإشراف وتنظيم من الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله- في توفير أجواء آمنة مطمئنة، ليؤدي قاصدوا الحرمين الشريفين مناسكهم بسهولة ويسر.