خلال تدشين نظام الأمن السيبراني الرئيس العام: الوكالة حريصة على مواكبة كل مستجدات العصر في كافة الجوانب

دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن  عبدالعزيز السديس نظام الأمن السيبراني بالإدارة العامة للأمن السيبراني بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، والذي يهدف إلى إنشاء نظام يضمن حماية الأصول المعلوماتية والتقنية الخاصة بالوكالة، ورفع مستوى الأمان، تماشياً مع خطط الرئاسة (2024).
وقال معالي الرئيس العام: إن الوكالة حريصة على مواكبة كل مستجدات العصر في كافة الجوانب والأصعدة وفق خطتها (2024) بما يواكب الرؤية المباركة للممكلة العربية السعودية (2030).
وبين معاليه أن الأمن السيبراني أصبح جزءا لا يجتزأ من منظمة الحماية العامة، وما يوفره هذا النظام من حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية، وهو دليل على حرص الوكالة على سلامة أنظمتها ومصلحة منسوبيها من القرصنة الإلكترونية، والتلاعب بالبيانات الرقمية التي أصبحت أساسا في التعاملات، سواء على الصعيد الرسمي أو على مستوى الأفراد.
واختتم معاليه بالتضرع إلى الله –جل وعلا- أن يبارك جهود العاملين في الحرمين الشريفين، وأن يجعلها في موازين أعمالهم الصالحة، إنه ولي ذلك والقادر عليه.