الرئيس العام يدشن مبادرة التقانة والمعرفة المؤسسية

 

دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس مبادرة التقانة والمعرفة المؤسسية بالوكالة المساعدة للشؤون التطويرية النسائية.

وبين معاليه أهمية دور العنصر النسائي وتعزيزه والعناية بإبراز دور المرأة وتمكينها الشرعي، ومد الرئاسة بالكفاءات الوطنية المؤهلة التي تقوم على خدمة زوار وقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وأكد الشيخ السديس أهمية التعاون المشترك مع الجهات ذات العلاقة، والحرص على تأهيل وتدريب الموظفات وتنمية مهاراتهم وطاقاتهم لكي يؤدوا مهامهم في خدمة ضيوف بيت الله الحرام على أكمل وجه، وذلك وفقاً لتوجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-.

وتأتي مبادرة التقانة والمعرفة المؤسسية ضمن مبادرات الوكالة المساعدة للشؤون التطويرية النسائية والتي تهدف إلى تقديم الخدمات التقنية لزائرات المسجد النبوي.