توزيع (1200) سماعة داخل المسجد الحرام لترجمة خطبة الجمعة

تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الترجمة والشؤون التقنية بترجمة خطبة الجمعة إلى لغات عدة
عبر منصة (منارة الحرمين)، وخمس موجات إذاعية، جاء ذلك منذ عودة المصلين إلى أداء صلاة الجمعة بالمسجد الحرام، في ظل جائحة فايروس كورونا المستجد.
وقد ذكر سعادة وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز الحميدي أنه تم ترجمة خطبة الجمعة عبر خمس موجات وبلغات عدة منها (الأوردية، والملايوية، والإنجليزية، والفارسية، والفرنسية)، وتم البث عن طريق خمس موجات إذاعية (FM) ومنصة (منارة الحرمين).
وعلق سعادة مدير الإدارة العامة للغات والترجمة المهندس مشاري بن سعد المسعودي بأنه تم توزيع عدد (1200) سماعة، واستمع للخطبة عبر منصة (منارة الحرمين) عدد (16400) مستمع، وتم ترجمة الخطبة بمجموع (10) أشخاص خمس مترجمين وخمس مدققين، بالإضافة إلى مترجمين ميدانيين يخدمون الزوار بلغات  متعددة  . 
وأكد المسعودي أن توزيع السماعات تم وفق الإجراءات والبروتوكلات الصحية.
يذكر أن هذه الخدمات تأتي بتوجيهات من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس للتسهيل على غير الناطقين باللغة العربية الاستفادة من هذه الخدمة، وفق تطلعات ولاة الأمر-حفظهم الله-.Image 2Image 1