إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام تواصل عمليات التعقيم على مدار الساعة

قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتعقيم كافة المسجد الحرام ومرافقه على مدار الساعة، وذلك ضمن جهود الرئاسة الاحترازية والوقائية التي تهدف لبقاء بيئة الحرمين الشريفين آمنة وصحية.
وأوضح سعادة مدير إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام الأستاذ حسن بن بركات السويهري أنه ضمن حملة (معاً محترزون) قامت الإدارة وبتضافر الجهود بين كوادرها البشرية من موظفين وعاملين على تكثيف عمليات تعقيم المسجد الحرام وساحاته ومرافقه بأفضل وأجود المعقمات الصديقة للبيئة، كما يتم تعقيم عامة المكاتب الإدارية ومكتبة المسجد الحرام على مدار الساعة.
وأكد سعادته أن التعقيم مستمر على مدار ٢٤ ساعة، وأن المواد المستخدمة صديقة للبيئة وغير ضارة، لذا لا نضطر لإغلاق المواقع وقت التعقيم، حيث يبلغ عدد العمال ٤٥٠ عاملا، مختصون للتعقيم، مستخدمين أكثر من ٤٥٠٠ لتر يومياً من المعقمات، بهدف أن يكون البيت العتيق مكاناً معقماً، في ظل مضاعفة الجهود والتنسيق التام بين الرئاسة وكافة القطاعات الحكومية المرتبطة بخدمة بيت الله الحرام وضيوفه، وتم تسخير كافة الإمكانيات لخدمتهم.
‏واختتم السويهري بأن تلك الخدمات والجهود تأتي بإشراف من الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية، وبمتابعة مستمرة من قبل سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، إنفاذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وتحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله- في توفير أجواء آمنة مطمئنة ليؤدي قاصدو الحرمين الشريفين مناسكهم بسهولة ويسر.


5B692408 2311 4037 BE47 67268CE5D4005DBD1067 0EF3 4EF7 8D55 FE38B2602F2E5FF8A918 44DE 46CD 8EB5 2501396848FB46A93CE0 5A8F 4B52 9593 DE679B4F8C5DA68FE1E7 3DF0 4EB8 9F1A 293A1AAED658