الوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي بمناسبة ذكرى البيعة السادسة: أهيب بزملائي أن يقوموا بواجباتهم ومسؤولياتهم في خدمة الوطن، والاهتمام بهذا الصرح الإيماني

 
 
 رفع سعادة الوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي الأستاذ عبدالعزيز الأيوبي التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السُّمُوِّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهدِ نائبِ رئيسِ مجلسِ الوزراء وزيرِ الدفاعِ - حفظهما الله - وللشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية  بمناسبة الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود مقاليد الحكم .
وقال سعادته : الحمد لله الذي أكرم وأفضل، وأعطى فأجزل، والصلاة والسلامُ على ذي المنزل الأسمى والشرف الأكمل..
ونحمد الله تعالى على ما أنعم به على بلادنا مِن تجدد الخيرات، وتوالي المكرمات، ونشكره على حفظه وتوفيقه لمن جعلهم الله للوطن قادة، وللبذل والعطاء سادة، ونسأله المزيد من فضله، والبركة في عطائه..
ولِما نمر به في هذه الأيام الكريمة، والأوقات السعيدة مِن مناسبة التجديد السادس للبيعة فإنني أرفع أسمى آيات الولاء، وأخلص عبارات التهنئة والتبريكات إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -سلمه الله-، وإلى مقام سيدي ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -سدده الله-، وأهنئ جميع أبناء الوطن، وأحثهم على الاغتباط بهذه النعم المتجددة، وأن يبذلوا ما يستطيعون من الولاء والعطاء ليكونوا عند حسن ظن القيادة الرشيدة، كما أهنئ نفسي وزملائي في وكالة شؤون المسجد النبوي لتواصل الرعاية، واستمرار العناية بهذا المكان المبارك، وأهيب بهم أن يقوموا بواجباتهم ومسؤولياتهم في خدمة الوطن، والاهتمام بهذا الصرح الإيماني، والمعلم الحضاري العظيم.
وختاماً فإني أسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ علينا عقيدتنا وبلادنا وقادتنا وأمننا واستقرارنا، وأن يوفق ولاة الأمر لما يحب ويرضى، وأن يحفظ بهم البلاد والعباد، والحمد لله رب العالمين.