وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية: تحت راية سيّدي... سمعاً وطاعة..

 
 
رفعت سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبُّود، باسمها وباسم منسوبات وكالة الشؤون التطويرية النسائية التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله- ولسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله- وإلى جميع أفراد الشعب السعودي، بمناسبة حلول الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله- مقاليد الحكم.
 
وتحدثت سعادتها قائلة: نسعد هذه الأيام مع قيادتنا الرشيدة وشعب المملكة العربية السعودية في الاحتفاء بحلول الذكرى السادسة حيث تأتي ونحن نعيش لحظات نلمس من خلالها إنجازات وطنية واقتصادية وتنموية كبيرة، ومشروعات عملاقة شكلت نُقلة عظيمة، وانطلاقة لمستقبل واعد -بإذن الله- تحسمه مرحلة جديدة من العمل الوطني بعزم وبصيرة تنبثق من رؤية المملكة (2030) حيث شملت العديد من المجالات والقطاعات، ومنها الحرمان الشريفان الذي حظي ولا يزال يحظى بدعم سخي وعمل دؤوب ومتابعة جادة من القيادة الرشيدة -حفظها الله-إيماناً منها بأهمية ومكانة الحرمين الشريفين لينعم قاصديهما بأداء عباداتهم ونسكهم في يسر وسهولة.
 
وأردفت أيضاً : في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين نالت المرأة السعودية في الحرمين الشريفين دعما غير مسبوق وثقة كبيرة حيث نُصبت في مناصب قيادية واستشارية هامة لتحقق رسالتها في الحرمين الشريفين.
 
واختتمت بقولها:نجدد البيعة على السمع والطاعة لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- سائلين الله تعالى أن يحفظ وطننا الغالي ويديم علينا نعمة الأمن والأمان.