وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية يشيد بالدورة العلمية (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح)


أشاد فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ سلمان بن صالح المقوشي بالدورة العلمية الصيفية عن بعد (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح)، والتي انطلقت برعاية كريمة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خلال الفترة من يوم الاربعاء  الموافق ١١/١٠ حتى يوم الخميس ١٤٤١/١١/١٨هـ.

وستقام الدورة تحت إشراف وتنظيم وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية، وقد افتتحها معالي الرئيس العام  بمحاضرة القاها عن بعد بعنوان: (جهود المملكة العربية السعودية في التصدي لجائحة كورونا)، بين فيها أن جهود المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين _حفظهما الله_ في التصدي لجائحة كورونا المستجد، تضمنت قرارات استباقية، وتدابير احترازية، وإجراءات وقائية صارمة؛ لمواجهة الوباء والحدّ من تفشيه، منوهاً إلى تضافر جميع القطاعات الحكومية والأمنية في اتخاذ الخطوات المطلوبة والاحتياطات اللازمة.

وأشار المقوشي إلى أن معالي الرئيس العام تطرق إلى الأثر الإيجابي في قرارات تعليق الدخول إلى المملكة للعمرة، وزيارة المسجد النبوي، وتعليق العمرة للمواطنين والمقيمين في المملكة، مشيراً إلى أن تلك القرارات تتواءم مع قواعد الشريعة الإسلامية، وتنبثق من حرص القيادة الرشيدة على صحة وسلامة وأمن قاصدي الحرمين الشريفين.

واختتم المقوشي أن هذه الدورات تأتي انطلاقاً من رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية والإرشادية، وأن يكون منبراً لنشر هدايات هذا الدين، وتوجيهاً وإرشاداً للمسلمين.